نصائح للوقاية من فيروس كورونا

0

فيروس كورونا هو عائلة كبيرة من الفيروسات، وبعضها يمكن أن تصيب الناس،بعض أسباب المرض في الغالب خفيفة، مثل بعض نزلات البرد الشائعة. ويمكن أن يؤدي البعض الآخر أيضاً إلى أمراض شديدة، أو حتى مميتة، مثل فيروس كورونا ، الذي أستمر في الانتشار في بعض أنحاء العالم، قد تكون الفيروسات قادرة على أن تنتقل من شخص إلى آخر، وبعضها يتسم بالكفاءة في انتقال العدوى من إنسان إلى آخر، في حين أن البعض الآخر لا يحدث، ومن خلال الأبحاث والدراسات الأولية التي أجراها العلماء تبين أنه انتشر من  سوقاً للمأكولات البحرية/الحيوانات، ربما كانت مصدراً للتعرض، ولكن الآن الطريقة الرئيسية للمرض ينتشر من شخص إلى آخر. بعض الناس قد مرضوا بشكل معتدل وتعافوا وأصيب آخرون بعدوى أكثر حدة. وقد حدثت حالات خطيرة وقاتلة.
اقرأ المزيد عن الطب و الصحة في موقع عرب تويت

فيروس كورونا

  أعراض فيروس كورونا

مما نعرفه حتى الآن، يمكن أن يسبب الفيروس أعراض خفيفة تشبه أعراض الإنفلونزا مثل:

  • الحمى، السعال
  • صعوبة في التنفس
  • ألم في العضلات
  • التعب الشديد

الحالات الأكثر خطورة تكون مصابة  بالالتهاب الرئوي الحاد، ومتلازمة الضائقة التنفسية الحادة التي تؤدي إلى وفاة المريض، ويبدو أن الأشخاص الذين يعانون من حالات مزمنة موجودة هم أكثر عرضة للمرض الحاد.

وتشمل الأعراض الأخرى الأقل شيوعا  أوجاع العضلات والصداع والغثيان والإسهال. وهي قادرة على التسبب في مرض شديد، وقد توفي بعض الأشخاص المصابين، ومن الممكن أن يكون الأشخاص الذين يعانون من ظروف صحية صعبة أكثر عرضة للإصابة بالأمراض الحادة.

 

هل يمكن أن تنتقل العدوى دون ظهور أعراض؟ 

إن خطر انتقال العدوى بفيروس كورونا بدون أعراض لا يزال غير واضح، على الرغم من أنه من الممكن أن تنتقل الفيروسات من المريض من خلال الشم أو يديه، والتي تلامست مع إفرازات الجهاز التنفسي، لذلك يجب الحد من الاتصال باليد من خلال عدم المصافحة ، واستخدام أشكال أخرى من التحية،والحرص على تنظيف الأيدي عدة مرات ، وخاصة بعد لمس الكثير من الأسطح، والأهم من ذلك، يجب على المرضى البقاء في منازلهم وتجنب الأماكن المزدحمة وارتداء قناع إذا كانوا بحاجة إلى الخروج، لأن هذا يقلل من المخاطر على الجميع.

نصائح للوقاية من الكورونا

هناك بعض النصائح الهامة التي يجب اتباعها وتنفيذها للحد من انتشار فيروس كورونا وهي كالآتي:

  • ممارسة تدابير النظافة الجيدة والممارسات الغذائية الآمنة.
  • تجنب الاتصال المباشر مع الحيوانات (الحية أو الميتة) وبيئتها.
  • لا تلمس الأسطح التي قد تكون ملوثة بالقطرات.
  • يجب البعد  عن الأشخاص المصابين.
  • الحفاظ على النظافة الشخصية الجيدة.
  • الحرص على غسل اليدين  كثيرًا بالماء والصابون، حيث قد تلمس اليدان أسطحا ملوثة بالفيروس، إذا لمست عينيك أو أنفك أو فمك بيديك الملوثتين، يمكنك نقل الفيروس إلى نفسك،فغسل اليدين بالماء والصابون سوف تتخلص من الفيروس إذا كان على يديك.
  • أستخدام  مطهر اليد للاستخدام عندما لا تكون الصابون والماء متوفرة بسهولة.
  • بعض الجهات تنصح المطهرات اليد تحتوي على 60-85% الكحول.
  • تجنب لمس الوجه والفم والعين، حيث ينتشر الفيروس عن طريق الرزاز، ويؤدي تغطية الفم والأنف عند السعال والعطس إلى منع انتشار الجراثيم والفيروسات. إذا كنت العطس أو السعال في يديك، قد تلوث الكائنات أو الأشخاص الذين تلمسهم.
  • التأكد من طهي الطعام جيدا ، بما في ذلك البيض، ينضج جيدا.
  • لا ينصح بالسفر أو الذهاب للعمل إذا كنت مريضاً.
  • حافظْ على مسافة أمانٍ لا تقلّ عن ١،٥ متر تفصلك عن الآخرين.
  • إنَّ فحص فيروس كورونا مجاني للجميع،يشمل ذلك الناس الذين ليس لديهم بطاقة الرعاية الطبيّة، كالزائرين من خارج البلاد، والعمّال المهاجرين وطالبي اللجوء.
  • الحفاظ على أن يكون السعال أو العطس  في منديل ورقي والحرص على التخلص منه في مكان آمن بعد الأستعمال.
  • تجنب مشاركة الأدوات الشخصية مع الآخرين. على سبيل المثال، لا تشارك الأواني أو الأكواب في أوقات الوجبات، كذلك المتعلقات الشخصية.
    فيروس كورونا

توجيهات رسمية.

  •  يجب الإلتزام بأي توجيهات رسمية.
  •  استخدام قناع الوجه لتغطية السعال والعطس، خاصة كبار السن وأولئك الذين يعانون من أمراض مزمنه، وقد نصحت بعض السلطات باستخدام الأقنعة أثناء السفر أو العمل في الأماكن العامة لتقليل فرص انتقال المرض.
  • يفضل ارتداء القفازات ، لكن  إذا كانت قفازاتك غير نظيفة وكنت على اتصال بوجهك، لا يزال بإمكانك نقل الفيروس إلى وجهك.
  • ينبغي غسل الأسطح والأشياء التي يتم لمسها في كثير من الأحيان بالماء والمنظفات ، تليها محلول التبييض المنزلي المخفف. مثل المكاتب والهواتف ولوحات المفاتيح ومقابض الأبواب والمراحيض وغيرها.
  • تجنب المناطق المزدحمة حيثما أمكن ذلك، يمكن أن تستمر أنشطة التسوق إذا تم اتباع معايير النظافة الصحية المناسبة عن كثب. وقد كثفت مراكز التسوق من تدابير تطهير المناطق المشتركة بانتظام، وجعلت مطهرات اليد متاحة للمتسوقين، كما أوقفت بعض مراكز التسوق جميع المناسبات العامة.
  • إذا قمت بالتعامل مع شخص مصاب، يجب إخطار الجهات الطبية المسئولة في منطقتك التي ستقدم إرشادات حول الخطوات الأخرى التي يجب اتخاذها، وإذا ظهرت عليك أي أعراض، فمن المهم أن تتصل بمقدم الرعاية الصحية للحصول على المشورة، مع ذكر أنك كنت على اتصال مع شخص ما مصاب بفيروس كورونا.

 الفرق بين الحجر الصحي والعزل

والحجر الصحي هو فصل  الأشخاص الذين تعرضوا للإصابة (أو الذين تعرضوا إلى منطقة تفشي المرض) لمعرفة ما إذا كانوا مرضى. يساعد هذا الفصل على تقليل خطر أن الشخص المعزول سينشر المرض. يتطلب الحجر الصحي بشكل عام من الشخص أن يبقى في مكان مرشح أو في المنزل لفترة معينة من الوقت بعد التعرض للمرض. سوف تختلف مدة الحجر الصحي تبعاً لفترة الحضانة المقدرة. وبالنسبة لفيروس كورونا، تشير التقديرات المبكرة إلى أن مدة الحجر الصحي هي 14 يوماً، أما العزل هو فصل الأشخاص الذين يعانون من الإصابة بالمرض بعيدا عن الأشخاص الأصحاء لتجنب حدوث العدوى .

 

متى يفضل ارتداء القناع الوقاية من الكورونا ؟

يجب ارتداء قناع إذا كنت على ما يرام وتحتاج إلى الخروج لرؤية الطبيب، أو إذا كنت ترعى شخص يشتبه أنه مصاب بفيروس كورونا، و إذا كان ذلك يجعلك تشعر بتحسن، و يمكنك ارتداء قناع إذا كنت ستركب وسائل النقل العام أو كنت في سيارة أجرة لفترة من الوقت أذا كنت قلقا بشأن الحصول على الفيروس من وسائل النقل العام،  ولكن إذا كنت تسير في الشوارع، ليس هناك حاجة إليه.

إذا كنت ترغب في ارتداء قناع، تأكد من غسل يديك قبل وضعه، وفي كل مرة كنت على اتصال بأي شخص، حيث يمكنك نقل الجراثيم من أيدي غير نظيفة إلى القناع. أيضا تأكد من أنك ترتدي القناع بشكل صحيح. وينبغي أن يثبت بشكل مريح على الوجه مع عدم وجود ثغرات قد تسمح للفيروسات الدخول من خلالها،كما يجب تغيير القناع عندما يصبح متسخ أو رطب فهذا يقلل من فعاليته وجودته.

 

كما نجد على الطائرة من الإلزامي ارتداء قناع الوجه / تغطية الوجه من قبل جميع الركاب (بما في ذلك الأطفال فوق 6 سنوات) ، والإعفاءات فقط تكون  لبعض الحالات الخاصة فيجب أن يتحدثوا مع  طاقم الطائرة للحصول على المساعدة.

 

قد يستغرق تطوير لقاحاً شهوراً أو سنوات، ويجري حاليا البحث والاختبار، وللأسف،
لا يمكن التنبؤ بالمدة التي سيطول فيها تفشي المرض وكيف سيتطور الوباء بشكل عام،
ونحن نتعامل مع فيروس جديد، وبالتالي لا يزال هناك الكثير من عدم اليقين،

لذلك يجب على المرضى البقاء في منازلهم وتجنب الأماكن المزدحمة وارتداء قناع إذا كانوا بحاجة إلى الخروج، لأن هذا يقلل من المخاطر على الجميع.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.