الصحة والطب

نزول إفرازات مهبليه اثناء الحمل وما هي أسبابها و3 فوائد لها؟

نزول إفرازات مهبليه اثناء الحمل تعاني العديد من النساء الحوامل أثناء فترة حملهم من نزول إفرازات مهبلية أثناء الشهور التسع للحمل وهذا يعود لأكثر من سبب وهنا سنعرض البعض منها وكيفية التعامل معها وكيفية علاجها و طرق الوقاية منها خلال فترة الحمل الصعبة على كل سيدة.

ما هي الإفرازات المهبلية  أثناء الحمل؟

تتعايش كل سيدة مع إفرازات مهبلية بيضاء منها السميك ومنها الرفيع ومنها الخفيف والثقيل

وكل منهما له سبب ومعاد معين يمكن الحدوث فيه، والسبب الرئيسي لحدوث تلك الإفرازات المهبلية
هو حدوث تغيرات هرمونية أثناء فترة الحيض و التبويض حيث إن الإفرازات المهبلية أثناء فترة التبويض تكن نحيفة و شفافة أما تلك الإفرازات تكن سميكة و ثقيلة بعيدًا عن فترة التبويض.

نزول إفرازات مهبليه اثناء الحمل
نزول إفرازات مهبليه اثناء الحمل

اقرأ أيضًا: أسباب تسلخات الرضيع وطرق العلاج الطبية والمنزلية

أسباب نزول الإفرازات المهبلية أثناء الحمل

هناك أسباب طبيعية عديدة لحدوث تلك الإفرازات أثناء فترة الحمل وهذا لأن هناك العديد و الكثير من التغيرات الجسدية والهرمونية التي تحدث في جسم السيدة منذ الاسابيع الأولي

كما أن تلك الإفرازات تعد علامة على حدوث الحمل قبل معرفة المرأة نفسها بأنها حامل

وهذا لأن تلك الإفرازات تشير إلى حدوث تغيرات في الهورمونات حيث إن حدوث تلك الإفرازات مؤشر عن زيادة معدل هورمون الاستروجين في منطقة الحوض الأمر الذي يساهم في زيادة الإفرازات المهبلية عند الحامل.

قد يحدث نزول إفرازات مهبليه ليس فقط بسبب الحمل و تغيراته الهرمونية على جسم السيدة الحامل
بل ممكن أن تحدث دون حمل أصلًا و ذلك عند وجود عدوي فطرية تسمي ب(Vaginal Yeast Infection)

و هي عدوي مزعجة مهبلية سيئة تحدث بسبب زيادة الخميرة في المهبل التي تخلق عدم توازن داخل المهبل
ومن الممكن أن يسبب رائحة غير جيدة و يسبب حكة مما ينُصح بزيارة الطبيب المختص او الوقاية من خلال إبقاء المهبل جاف و المنطقة كلها.

من ضمن أسباب حدوث إفرازات مهبليه سواء أثناء فترة الحملأو غيرها من الفترات وجود حساسية
ضد أنواع محددة من الاقمشة ما إلى ذلك من أسباب كما هناك حساسية من الصابون

حيث من الأفضل استخدام دش مهبلي بدلًا من استخدام الصابون  وكل هذا  يتسبب  في وجود حكة و إفرازات.

فائدة نزول إفرازات مهبليه اثناء الحمل

تواجد تلك الإفرازات ليس فقط مؤشر على زيادة هورمون الاستروجين في جسم السيدة الحامل
بل لها فوائد عديدة فعلى سبيل المثال وليس الحصر تلك الإفرازات تقوم بحماية الجنين من مرور البكتريا و الجراثيم من خلال المهبل إلى الرحم فتحمي الجنين من أي بكتريا وعدوي.

كما أن تلك الإفرازات تقوم بغسل المهبل بشكل دائم ومستمر حيث إن الإفرازات تحمي السيدة ذاتها من أي عدوي و جراثيم فيظل المهبل في حالة صحية جيدة وسليمة.

نزول إفرازات مهبليه اثناء الحمل
نزول إفرازات مهبليه اثناء الحمل

كيفية التعامل مع نزول الإفرازات المهبلية أثناء الحمل

التعامل مع تلك الإفرازات المهبلية أثناء الحمل ينطوي على زيارة الطبيب عند الحاجة و سماع نصائحه
و ارشاداته فتلك الإفرازات مزعجة و تلتزم العديد من الخطوات فعلى سبيل المثال يمكنك أن تتعامل معها من خلال استخدام فوط صحية معينة لتلك الفترة او تلك الإفرازات بعد استشارة الطبيب المختص

لذلك و يمكن ايضًا استخدام المناديل و السدادات القطنية حتي تحافظي عزيزتي على جفاف الملابس الداخلية
و جفاف تلك المنطقة بشكل او بأخر كما ينصح الأطباء بعدم استخدام الفوط المصنوعة من مادة صناعية أو التامبون
(السدادات الغير قطنية) و هذا لأنها تتسبب في ظهور الإفرازات المهبلية وزيادتها أثناء الحمل
و التي قد تسبب في مرور بكتريا أو جراثيم للجنين أثناء الحمل.

اقرأ أيضًا: علامات وجود الحمل الكيميائي وطرق العلاج(يفتح في علامة تبويب متصفح جديدة)

للمزيد يمكنكم الدخول على صفحة الفيس بوك.

وأيضًا صفحة تويتر.

زر الذهاب إلى الأعلى