مضاعفات الغدة الدرقية وأهم أسباب الإصابة بها

إن مضاعفات الغدة الدرقية يكون لها تأثير على الحالة العامة للمريض، حيث أنها تؤثر على صحة القلب بشكل رئيسي مع ظهور مشاكل في الجهاز العصبي.

ويكون ذلك في حالة عدم الخضوع لعلاجها سواء كانت الإصابة عبارة عن نشاط الغدة أو وجود قصور في أدائها.

مضاعفات الغدة الدرقية

تصل مضاعفات مرض الغدة الدرقية إلى إصابة المريض بالعديد من الأمراض،  سواء كان ذلك بوجود نشاط زائد في أداء الغدة أو وجود قصور في الغدة الدرقية.

حيث أن الغدة الدرقية تُعد واحدة من أهم الأجهزة في الجسم التي يكون لها تأثير على العديد من أجهزة الجسم الأخرى.

ولذلك عند إهمال العلاج بها قد تصل مضاعفاتها إلى حد:

الإصابة بأمراض القلب

حيث أن الغدة الدرقية قد تصل إلى حد ظهور بعض المشكلات في القلب مثل:

عدم انتظام ضربات القلب الذي يتباين بين بطء وسرعة الخفقان، والذي ينتج عنه ضعف في عضلة القلب.

أيضًا من الممكن أن تتسبب في زيادة مستوى الكوليسترول الضار وتراكم السوائل حول القلب، مما قد ينتج عنه الإصابة بمرض تصلب الشرايين.

وقد يصل الأمر إلى حد إجراء عملية في القلب، ويكون ذلك نتيجة لوجود اضطرابات في الغدة الدرقية.

تضخم الغدة الدرقية

حيث قد يظهر انتفاخ في الغدة الدرقية بصورة غير طبيعية والتي تكون في منطقة العنق، وبالتالي قد تؤثر على القدرة على البلع مع ظهور صعوبة في التنفس.

ويكون هذا التورم نتيجة لعدم علاج المشكلة الموجودة في الغدة الدرقية مما ينتج عنه مشكلة في الغدة الدرقية يؤدي إلى تضخمها.

وقد يصل العلاج إلى حد عملية استئصال الغدة الدرقية.

قلة الخصوبة

إن الغدة الدرقية لها دور مهم في نمو البويضة من خلال الإفرازات الخاصة بالغدة، وفي حال وجود خلل في الغدة الدرقية يكون هناك تأثير على عملية التبويض.

أما بالنسبة للرجال فإن وجود قصور في الغدة الدرقية ينتج عنه وجود خلل في إنتاج الحيوانات المنوية.

ولهذا يلجأ العديد من الأطباء في حال تأخر الإنجاب إلى إجراء تحاليل للتأكد من أداء الغدة الدرقية في وظائفها.

وإذا كانت الغدة الدرقية هي السبب في وجود العقم يبدأ الطبيب في وصف العلاجات التي تناسبها والتي من بعدها يمكن حدوث الحمل.

كما أن الغدة الدرقية لها تأثير على نمو الدماغ والجسم حيث أن أي خلل بها قد ينتج عنه وجود عيوب خلقية ومشكلات ذهنية لدى الجنين.

الصحة العقلية

قد أثبتت الدراسات أن إهمال الغدة الدرقية قد ينتج عنه العديد من المشكلات النفسية والتي يكون أبرزها الاكتئاب.

وهي أيضًا تؤثر على التركيز حيث يجد الشخص أنه يجد صعوبة في التركيز، بالإضافة إلى الإصابة بالتوتر والقلق بشكل دائم.

ولهذا يعتمد الكثير من الأطباء على فحوصات الغدة الدرقية في حال إصابة مرضاهم بالاكتئاب أو وجود مشكلات نفسية.

مشكلات في مرحلة البلوغ

إن الأطفال أو المراهقون الذين يصابون بخل في الغدة الدرقية يتعرضون لبعض المشكلات مثل تأخر سن البلوغ أو عدم انتظام الدورة الشهرية.

بالإضافة إلى ظهور ضعف في النمو العقلي، ولهذا يجب حصول هذه الحالات على أدوية تساعد في تعويض نقص الغدة الدرقية حتى يتم إفراز الهرمونات بالكميات المطلوبة للجسم.

اقرأ أيضًا: أعراض سرطان الدم ومن أهمها النزيف

تلف الأعصاب

حيث أن الأعصاب المحيطية تتعرض للتلف نتيجة لوجود مشكلة في الغدة الدرقية، خاصة الأعصاب الطرفية.

لنجد أن أكثر الأعصاب التي تتعرض للتلف هي الأعصاب الطرفية، التي تقوم بالربط بين الدماغ والحبل الشوكي مع باقي أعضاء الجسم مثل الساقين والذراعين.

ويكون ذلك بسبب قصور الغدة الدرقية التي ينتج عنها احتباس السوائل، ويؤدي ذلك إلى تورم الأنسجة وضغطها على الأعصاب الطرفية.

جحوظ العين

عادة ما ينتج عن فرط نشاط الغدة الدرقية وإهمال علاجها ظهور جحوظ في العين مع بعض المضاعفات في القرنية وقد تصل إلى وجود مشكلات في الرؤية.

الخمول

وجود اضطرابات في الغدة الدرقية يؤثر على نشاط الجسم، حيث يميل المريض إلى الكسل، وعدم الرغبة في ممارسة النشاطات اليومية.

كما يظهر على الشخص ملامح التعب والإرهاق باستمرار.

أنواع الإصابة بالغدة الدرقية

إن مضاعفات الغدة الدرقية تظهر في أنواع الإصابة بالغدة الدرقية، وتكون أمراض الغدة الدرقية هي:

فرط نشاط الغدة الدرقية

وتكون فيها الغدة الدرقية تعمل على إفراز هرمون الثيروكسين بكميات كبيرة.

كسل الغدة الدرقية

وتكون فيها الغدة الدرقية لا تقوم بوظائفها بالشكل المطلوب حيث لا تفرز الهرمونات الكافية اللازمة لاحتياجات الجسم، وينتج عنها بطء في بعض وظائف الجسم.

اقرأ أيضًا: تفاصيل عملية اللوز وأهم النصائح لتجنب المخاطر والمضاعفات

أسباب الإصابة بأمراض الغدة الدرقية

إن الوصول إلى مضاعفات الغدة الدرقية يكون نتيجة لإهمال علاج الغدة، ولكن الوصول إلى العلاج يحتاج إلى معرفة الأسباب، والتي تكون:

أسباب فرط نشاط الغدة الدرقية

  • مرض غريفز وهو عبارة عن هجوم جهاز مناعة الجسم لنسيج الغدة، مما يؤدي لزيادة نشاطها.
  • وجود زوائد في الغدة الدرقية والتي عادة ما تكون ساكنة، ولكنها تنشط في بعض الأحيان مما ينتج عنها زيادة الهرمونات.
  • حدوث التهاب الغدة الدرقية.
  • زيادة نسبة اليود عن طريق تناول كميات كبيرة من بعض الأطعمة أو الأدوية التي بها كميات يود كبيرة، ويؤدي ذلك إلى زيادة
  • هرمونات الغدة الدرقية.

أسباب كسل الغدة الدرقية

  • الإصابة بالأمراض المناعية الذاتية مثل مرض هاشيموتو الذي يهاجم الغدة الدرقية.
  • الحصول على علاج سابق للغدة الدرقية مثل العلاج الإشعاعي أو إجراء جراحة.
  • قلة الحصول على اليود في الغذاء.
  • في حالة الإصابة به منذ الولادة، وهي من المشاكل الخلقية.
  • الإصابة بأمراض الغدة النخامية.
  • بعض الأدوية تكون سبب في الإصابة بكسل الغدة الدرقية.

اقرأ أيضًا: فوائد القسط الهندي وابرازها الحماية من السرطان

أعراض أمراض الغدة الدرقية

إن إهمال الأعراض التي تظهر قد يؤدي إلى حدوث مضاعفات الغدة الدرقية، وتكون الأعراض هي:

أعراض فرط نشاط الغدة الدرقية

  • يتعرض الشخص إلى فقدان الوزن دون وجود سبب.
  • الشعور بزيادة الشهية.
  • زيادة في ضربات القلب.
  • الشعور بالتوتر والقلق.
  • وجود رجفة في اليدين والأصابع، نتيجة للارتعاش.
  • زيادة في العرق.
  • ارتفاع في درجة الحرارة مما ينتج عنه زيادة في الحساسية.
  • وجود تغييرات في عمليات الإخراج.
  • ظهور تورم في الرقم.
  • ضعف في العضلات.
  • وجود صعوبة في النوم.
  • حدوث ترقق الجلد، كذلك يكون الشعر ضعيف وجاف.

أعراض كسل الغدة الدرقية

  • الشعور باستمرار بالبرد حتى في الجو الحار.
  • الشعور الدائم بالإرهاق وعدم التركيز.
  • زيادة في الوزن الغير مبررة.
  • حدوث انتفاخ في الوزن.
  • الشعور بآلام في المفاصل والعضلات.
  • الإصابة بالإمساك.
  • حدوث جفاف في البشرة.
  • يُصبح الشعر خفيف وجاف.
  • وجود مشاكل في الخصوبة، ووجود غزارة في الحيض مع عدم انتظام فتراته.
  • الإصابة بأمراض نفسية مثل الاكتئاب.
  • حدوث بطء في ضربات القلب.

تشخيص الغدة الدرقية

لا يخلف تشخيص الغدة الدرقية في نوعيها، حيث أن كلاهما يتم عن طريق:

  • التعرف على التاريخ الطبي.
  • إجراء الفحص السريري.
  • التحاليل المخبرية مثل تحليل الدم.
  • الأشعة لتصوير الغدة الدرقية.

وبهذا تكون مضاعفات الغدة الدرقية أمر خطير يجب الحرص منه، من خلال الذهاب إلى الطبيب بمجرد ظهور أحد الأعراض التي قد ذكرناها من قبل.

وذلك لتحديد نوع الإصابة بالغدة الدرقية والتعرف على طريقة العلاج اللازمة.

اقرأ أيضًا: كيفية إزالة الخطوط الحمراء من الجسم

التعليقات مغلقة.