Loading...

لعبة GOD OF WAR 1 PS2 من أفضل ألعاب منصة البلاي ستيشن

GOD OF WAR 1 PS2 ..سنقوم في هذا المقال بالتحدث عن لعبة من أشهر وأقوي وأفضل ألعاب منصات البلاي ستيشن
منذ بداياتها مع جهاز PS2 وهي لعبة God of War 1 PS2 الأسطورية،
حيث تعتبر هذه اللعبة من الألعاب التي اكتسبت شهرة خيالية امتدت لجميع بقاع العالم كله مع جميع طبقاته.

كما إن شهرتها تزداد مع كل جزء تقوم شركة سوني بالإعلان عنه لان جمع أجزاء اللعبة تعبر عن تسلسل في الأحداث بشكل خرافي وتمدد زمني ممتاز يكاد يكون واقعي، ولكن لابد من التكلم عن قصه اللعبة نفسها وهي كالاتي:

قصة لعبة GOD OF WAR 1 PS2

طفولة زيوس من لعبة GOD OF WAR 1 PS2

منذ آلاف السنين حكم جبل أوليمبس العمالقة بقيادة العملاق أورانوس وبعد بضع سنوات هزم كرونوس ابن أورانوس والده وأصبح ملك أوليمبس، وبعد فترة تزوج العملاق كرونوس من أخته ريا التي أنجبت له زيوس وهيديس وبوسيدون وهيرا.

ولكن كن كرونوس يبتلع أبناءة حتى لا يأتي اليوم الذي تصديق فيه النبوءة ويحدث معه كما فعل مع والدة،
ومع مرور السنين جاء اليوم الموعود عندما أنجب كرونوس طفل اسمه زيوس وذهب كرونوس كالمعتاد لكي يبتلع ابنه زيوس،
ولكن ريا استبدلت ابنها زيوس بالحجارة وأرسلته إلى جدته العملاقة جايا بواسطة صقر عملاق لكي تقوم بتربيته بعيد عن أبيه.

اقرأ ايضًا: تحميل لعبة الإمبراطورية Empire والتعرف على أهم مميزاتها

وعلى مر السنين كبر زيوس وأصبح قويًا جدًا وقاد زيوس حربًا كبيرة بين والده والعمالقة الآخرين وهزمهم في النهاية بمساعدة إخوته، حيث اتحد مع أخوات القدر وأقوى سلاح في أوليمبس وهو سيف أوليمبس، الذي استطاع به توحيد أوليمبس ويصبح الملك الجديد له.

"لعبة

بداية قصة كريتوس من لعبة GOD OF WAR 1 PS2

في وقت لاحق تزوج زيوس من العديد من النساء بما في ذلك أخته هيرا، وأنجب منها هفيستوس إله الحدادين، وآريس إله الحرب، كما لم يكتفي زيوس عن هيرا وحدها، لذلك تزوج من امرأة أخرى وأنجب طفلًا منها أثينا وهيركليس، حيث أصبحت أثينا ألهه حكمة في أوليمبس.

وفي أحدي الأيام المشؤومة توقعت أثينا أن نهاية وتدمير أوليمبس ستكون في يد الشخص مع وجود علامة حمراء فوق وجهه، لذلك طلب زيوس من أثينا وآريس العثور على هذا الطفل لحماية أوليمبس من هذا الدمار.

وبعد فترة من التحقيق والبحث، عثر أريس إله الحرب وأثينا على طفلان يتدربان وهم ديموس وكريتوس في بلدة سبارتا،
وكانت هناك علامة حمراء على عين أحدهم وهو ديموس، أخذه آريس وحاول كريتوس حماية شقيقه، لكنه لم يستطع،
لذلك حاول محاولته الأخيرة، ولكن هزمه آريس بضربة قاسية على عينيه، وحاول آريس قتل كراتوس، ولكن أثينا أوقفه.

تابع المزيد مع موقع عرب تويت

قصة حياة كريتوس من لعبة GOD OF WAR 1 PS2

بعد أن جاء خير موت ديموس لأخيه كريتوس رسم كريتوس وشماً على جسده مثل وشم شقيقه، ثم عاش بشكل طبيعي،
وقد أصبح محاربًا عظيمًا في سبارتا، حيث أصبح محاربًا عظيمًا وتزوج امرأة تُدعى ليساندرا وأنجب منها طفله تدعى كاليوبي،
ولكن تعاني كاليوبي بسبب الحكم عليها بالتضحية بسبب مرضها الجلدي.

ولكن كريتوس خالف قانون الملك وانطلق في رحلة لإيجاد علاج لها، والتي جاءت بنتيجة جيدة
حيث وجد العلاج واستطاع علاج ابنته، بعد ذلك عاد إلى الحرب وانتصر في العديد من المعارك واحده تلو الأخرى دون أن يخسر أي معركة.

حتى خاض كريتوس المعركة الغير محظوظة ضد جيش من البرابرة حيث كانوا أكثر في العدد والقوة،
مما أدى إلى هزيمة كريتوس وجيشه، وقبل أن يقطع رأسه الملك البربري، ناشد كراتوس آريس إله الحرب.

فنزل آريس وقضى على جميع أعداء كراتوس، وجلب الأسلحة التي صنعها آريس بنفسه في العالم السفلي ليستخدمها كريتوس، وقطع رأس الملك البربري، وانتصر بذلك أصبح كراتوس خادمًا لآريس بعد مساعدته.

اقرأ أيضًا: لعبة Clash Of Clans أو لعبة صراع القبائل

"لعبة

خيانة آريس لكريتوس في لعبة GOD OF WAR 1 PS2

آريس متعطش للحرب والاضطراب، فطلب من كريتوس مهاجمة عدة مدن، وفي أحد الأيام طلب مهاجمة إحدى القرى،
وهجوم كريتوس وجيشه بلا رحمة، وقتلوا القرويين حتى دخلوا المعبد حتى بعد أن أوقفه الكاهن وحاول منعة من دخول المعبد.

ولكن دخل كريتوس قتل العديد من الناس ومن ضمن هؤلاء كان هناك أمرأه مع قتاه صغيرة ودون أن يعرفوا من هم،
في نهاية الأمر وجد أن المرأة هي زوجة كريتوس والفتاة هي ابنته الحبيبة.

فمن أتى بهم إلى هنا الجواب كان آريس والسبب لذلك انه أراد ان يصبح كراتوس محاربًا قويًا لا يرحم وليس لديه ما يوقفه،
فبعد أن قتل كراتوس ابنته وزوجته، غادر المعبد وتحطم حتى أخذ كاهن المعبد رماد ابنته وزوجته وألصقه بجسده.

اقرا المزيد عن استرجاع حساب موقوف في تويتر

بداية تمرد كريتوس على أوليمبس في لعبة GOD OF WAR 1 PS2

في وقت لاحق بدأت معاناة كراتوس، وبدأ غضبه وعصيانه تجاه آريس، ونتيجة لذلك اعتقل كريتوس وسجن في سجن التجميد لانتهاكه هذا العصيان والوعد الذي قطعه لآريس، وكان غارق في الوهم لفترة طويلة.

قبل ذلك كان آريس محاربًا عظيمًا وقام بالزواج من ملكة سجن التجميد لك ينجب منها طفل يمكنه الإطاحة بعرش زيوس ولكن عندما أنجبت ملكة السجن ابنها أوركوس أصيب آريس بخيبة أمل من ضعف ابنه حتى انه قام بالتبرؤ منه، بعد ذلك تم تعيينه حارسا للقسم.

وخلال هذه الفترة أشرف أوركوس على القسم المحتجز فيه كريتوس وعرف ما فعله آريس به،
لذلك حاول مساعدته لأن قسمه كان غير مبرر ضده.

بعد ذلك حاول كريتوس الفرار وبمساعدة أوركوس أخيرًا نجح علمية الهروب مع قتل جميع حراس سجن الجليد وبعد معركة وهمية مذهلة، وفي ذلك الوقت كشف أوركوس له أن الخطوة الأخيرة له للهروب هي بضرب سكين في قلب أوركوس وقتله.

"لعبة

هروب كريتوس في لعبة GOD OF WAR 1 PS2

تردد كريتوس حتى أقنعه أوركوس بالأمر، ومن ثم طعنه كريتوس بالسكين في قلبه وتم الإفراج عنه بعد ذلك،
وكشف له ذلك عن العديد من الحقائق والذكريات منها مقتل زوجته وابنته.

وذات يوم سقط إله الشمس هيليوس من السماء، ورأى كرة عملاقة تسقط من السماء،
وعرف أن خيانة عظيمة كانت تحدث في أوليمبس، فقد اهتم كريتوس بهذه القضية وذهب يتفقد ما يحدث، وبعد ذلك ظهرت له أثينا في تمثال،
وقالت له انه تم أخذ هيليوس وأوليمبس بدونه في خطر لأنه بدونه لا يستطع أحد إنقاذ الإلهة من إله الأحلام مورفيس.

وبذلك تبدأ قصه الجزء الأول من لعبة GOD OF WAR 1 لكي يستطيع كريتوس انقاذ إله الشمس وإنقاذ
أوليمبس من خطر إله الأحلام مورفيس، لكي يستطيع بعد ذلك الانتقام من آريس إله الحرب مما فعله به مع زوجته وابنته الأعزاء لان ما حدث معه لم يكن في الحسبان على الإطلاق، حيث إن الخيانة التي تعرض لها غفي غاية القسوة وغير مبررة وبدون وجه حق.

للمزيد بمكنكم الدخول على صفحة الفيس بوك.

وأيضًا صفحة تويتر.

التعليقات مغلقة.