الجرعة المناسبة من فيتامين د للرضيع وأعراض نقصه عند الرضع

0

تبحث عدد كبير من الأمهات عن جرعة فيتامين د للرضيع التي يجب إعطائها لهم، وذلك لأن فيتامين د يعتبر من الفيتامينات المهمة التي يحتاج إليها جسم الرضيع أثناء فترة النمو،

حيث أنه يعمل على زيادة امتصاص جسم الطفل للكالسيوم وبالتالي مساعدتهم في بناء العظام ووقايتهم من الإصابة بمرض الكساح أو لين العظام.

وينبغي الإشارة إلى أن الطفل يحصل على فيتامين د طبيعيًا عن طريق التعرض لأشعة الشمس الصحية والتي تكون في الصباح الباكر قبل الساعة التاسعة صباحًا أو بعد العصر،

ويمكن أيضًا الحصول على فيتامين د من خلال تناول الأطعمة التي تحتوي عليه مثل البيض أو السمك.

فوائد فيتامين د للرضيع (فيدروب للرضيع)

هناك العديد من الفوائد التي يحصل عليها الرضيع عندما يحصل على فيتامين د

وذلك لأنه من الفيتامينات المهمة التي يحتاجها جسم الرضيع، ومن هذه الفوائد ما يلي:

  • يعمل على الوقاية من الإصابة بمرض السكري وخاصةً من النوع الأول.
  • يساعد على حماية الطفل من تقوس الساقين، والوقاية أيضًا من تأخر الحبو والمشي عند الأطفال الرضع.
  • يعمل فيتامين د للرضيع على جعل الجسم يقوم بامتصاص الكالسيوم الذي يحتاج إليه الجسم وبالتالي يساعد على نمو العظام بشكل صحيح وسليم إلى جانب الوقاية من الإصابة بمرض لين العظام والكساح.
  • يعمل على تعزيز وتحسين الجهاز المناعي عند الرضيع وبالتالي حمايته من الإصابة بالأمراض المزمنة والمختلفة، كما أنه يعمل على تنظيم عمل الجهاز المناعي.
  • يعزز فيتامين د من صحة الأسنان ويعمل على تقويتها وخاصةً في المرحلة الخاصة بالتسنين.

اقرأ أيضًا: أعراض نقص فيتامين د وتأثيره على الجسم

جرعة فيدروب للرضيع

هناك العديد من الأمهات التي تبحث عن الجرعة المناسبة من فيتامين د للرضيع، ولذلك سنعرض لكم الجرعة التي ينصح بها للرضع وهي كالاتي:

  • يحتاج الرضيع من فيتامين د يوميًا جرعة تتراوح ما بين 200 وحتى 400 وحدة دولية.
  • وفي حالة تناول فيتامين د كمكمل غذائي فالرضيع بذلك يحتاج إلى حوالي 400 وحدة دولية، ويتم أخذها على شكل نقط.

ومن الجدير بالذكر أن تعرض الطفل لأشعة الشمس مرتين يوميًا لن تكون له فوائد مثل تناول فيتامين د كمكمل غذائي،

وخاصة لأن هذا الأمر يحتاج لبعض الإرشادات مثل:

  • عند تعرض الرضيع لأشعة الشمس يجب أن يكون الأمر إما قبل الساعة التاسعة صباحًا أو بعد العصر حتى لا يصاب الرضيع بأضرار الأشعة فوق البنفسجية.
  • يجب أن يكون الطفل عاري الذراعين والساقين عندما يتعرض لأشعة الشمس وذلك حتى يستفيد من فيتامين د بشكل سليم.
  • وفي حالة تناول الطفل للأطعمة التي تحتوي على فيتامين د فقط، فأن هذا الأمر لن يكون كافي وحده.

ونتيجة لذلك ينصح الأطباء أن تقوم الأمهات بإعطاء طفلها المكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامين د،

إلى جانب تعرض الرضيع لأشعة الشمس في الأوقات التي ذكرناها لكم،

وأخيرًا يجب أن يتناول الرضيع الأطعمة التي تحتوي على فيتامين د أيضًا، وكل هذا من أجل حصوله على الجرعة المناسبة من فيتامين د.

ومن الجدير بالذكر أنه يمكن الاستغناء عن المكملات الغذائية في حالة قيام الطفل بتناول ما يعادل لتر واحد يوميًا من الحليب سواء كان طبيعيًا أو صناعيًا.

اقرأ أيضًا: أعراض هشاشة العظام وطرق العلاج المختلفة

أعراض نقص فيتامين د عند الرضيع

  • يصبح الطفل شديد العصبية وحاد الطباع.
  • الإصابة بمرض تقوس العظام أو مرض الكساح.
  • يصاب الرضيع بنزلات البرد باستمرار وخاصةً خلال فصل الشتاء.
  • يتأخر التسنين عند الرضيع الذي يعاني من نقص فيتامين د.
  • إصابة الرضيع بتأخر في النمو وفي بعض الأحيان يظهر الأمر في قصر القامة.

وفي نهاية مقالنا نكون عرضنا لكم جميع المعلومات التي ترغبون في معرفتها عن فيتامين د للرضيع أو فيدروب للرضيع من حيث الجرعة التي يجب أن يحصل عليها الطفل، وأعراض نقص فيتامين د عند الرضع.

اقرأ أيضًا: تطعيمات الرضيع من عمر اليوم وحتى عمر السنة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.