الصحة والطب

علاج البواسير بداية من المنزل وحتى استئصالها للتخلص من آلامها

علاج البواسير يمكن أن يقلل من الشعور الدائم بالحكة، والتي تسبب عدم الراحة للشخص المصاب، والبواسير هي عبارة عن أوردة بارزة ومنتفخة في فتحة الشرج وأسفل المستقيم.

وقد تتكون بسبب المجهود الذي تقوم به حركة الأمعاء أو بسبب الضغط الشديد الحادث كما يحدث في فترة الحمل على سبيل المثال.

والبواسير عبارة عن مرض شائع جدًا يصل حتى سن الخمسين، وقد يعاني حوالي نصف البالغين من الشعور بالحكة وعدم الراحة، وأيضًا حدوث النزيف وكل هذا يعتبر من أعراض البواسير.

وفي بعض الأحيان يأخذ الأشخاص المصابين علاج البواسير بالمنزل، ويحدث تحسن في أعراض البواسير بعد استخدام العلاجات المنزلية، ويشعرون بالراحة بعد ذلك.

وهناك العديد من الطرق التي يتم استخدامها في علاج البواسير، ومن أهم طرق علاج البواسير استخدام الأدوية التي ينصح بها الأطباء وقد يلجأ بعض المصابين إلى إجراء جراحة حسب تشخيص الطبيب.

أنواع البواسير

علاج البواسير
علاج البواسير

يوجد أنواع عديدة من البواسير وهي:

  • بواسير خارجية وتوجد في فتحة الشرج مباشرة على السطح الذي يخرج منه البراز، ولا تكون مرئية دائمًا ولكن يتم النظر إليها في بعض الأوقات على أنها نتوءات تتواجد على سطح فتحة الشرج.

لا تعتبر البواسير الخارجية مشكلة طبية خطيرة في العادة ويتم علاج البواسير بالأدوية.

  • بواسير داخلية وتوجد غالبًا في المستقيم، وهي غير مرئية أيضًا لأنها عميقة، يصعب رؤيتها من فتحة الشرج.

البواسير الداخلية لا تعتبر خطيرة وتستطيع أن تزول من تلقاء نفسها.

  • بواسير طويلة تتواجد على شكل نتوءات أو كتل حمراء متورمة على الجزء الخارجي من فتحة الشرج.

اقرأ أيضًا: عملية الزائدة الدودية أنواعها وأهم الأسباب والأعراض لها

أسباب وعوامل خطر البواسير

أحيانًا تنقبض الأوردة حول فتحة الشرج تحت الضغط وقد تنتفخ بسبب الضغط القوي في أسفل المستقيم ويمكن أن يحدث هذا الضغط الشديد بسبب حدوث أي مما يلي:

  • حدوث إجهاد أثناء عمل الأمعاء.
  • الجلوس لفترات طويلة جدًا على المرحاض.
  • حدوث الإمساك المزمن والإسهال المزمن
  • يشعر الشخص المريض بزيادة في وزنه.

بالإضافة إلى ما تم ذكره، فإن أحد أسباب الإصابة بالبواسير يمكن أن يكون بسبب عامل وراثي، ويزداد خطر الإصابة بالبواسير مع تقدم العمر، حيث تضعف الأنسجة الداعمة للأوردة الشرجية والمستقيمة وتنقبض مع تقدم العمر.

أعراض البواسير

عند الإصابة بالبواسير تظهر بعض الأعراض التالية:

  • يحدث نزيف غير مؤلم أثناء وظيفة الأمعاء، وفي بعض الوقت يمكن أن يلاحظ الشخص المصاب بوجود القليل من الدم الأحمر.
  • يشعر الشخص المصاب بحكة أو تهيج في منطقة الشرج.
  • حدوث ألم شديد.
  • تظهر البواسير بارزة وتكون خارج فتحة الشرج.
  • يجد الشخص المصاب كتلة مؤلمة وشديدة الحساسية بالقرب من فتحة الشرج.
  • يحدث تسرب للبراز، ويمكن علاج البواسير بطرق مختلفة.

أعراض البواسير الداخلية

توجد بعض أعراض البواسير الموجودة داخل المستقيم، والتي لا يمكن رؤيته أو الشعور بها، وبشكل عام تكون غير مريحة.

لكن الإجهاد أو الحرق عند تمرير البراز يمكن أن يضر بالسطح الخارجي الرقيق للبواسير، مما يسبب النزيف.

وفي بعض الأحيان، خاصة أثناء المجهود الشديد لحركة الأمعاء يمكن أن يحدث تضخم للبواسير الداخلية وتبرز إلى خارج فتحة الشرج.

وتسمى في هذه الحالة بالبواسير البارزة أو البواسير المتدلية وعدم علاج البواسير قد يسبب ألم شديد وحكة لدى الشخص المصاب.

أعراض البواسير الخارجية

من بين الأعراض الرئيسية للبواسير، يمكن أن يسبب تهيجها وحدوث الحكة أو النزيف.

وفي بعض الأحيان، يمكن أن يعمل الدم على تضييق الباسور الخارجي ويقوم بسحبه إلى الداخل ويشكل جلطة دموية مما يسبب الشعور بألم وتهيج شديد وينتج التهاب.

اقرأ أيضًا: أسباب نزول العرق بكثرة وأهم العوامل المساعدة في ذلك ونصائح للتخلص منه

مضاعفات البواسير

علاج البواسير
علاج البواسير

قد تكون المضاعفات مؤذية ونادرة ومع ذلك قد تسبب ما يلي:

  • يحدث فقر الدم أي فقدان الدم الناتج دائمًا نتيجة عدم علاج البواسير، وتحدث أنيميا للشخص المصاب.
  • البواسير الخانقة يحدث هذا نتيجة توقف إمداد الدم وتختنق.
  • وهذا يمكن أن يؤدي إلى ألم شديد وموت الأنسجة في النهاية ويتسبب في حدوث الغرغرينا.

علاج البواسير

يتم علاج البواسير بعدة طرق منها ما يلي:

الأدوية

إذا كانت البواسير تسبب لك الانزعاج فقد يصف لك طبيبك بعض الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية، مثل الكريمات أو المراهم.

وقد تشمل هذه الأدوية مادة الهيد وكورتيزون، والتي لها المقدرة على تسكين الألم والحكة ولو بشكل مؤقت.

وينصح الأطباء بعدم استخدام الكريم الذي يحتوي على المنشطات ويباع بدون وصفة طبية لأكثر من أسبوع إلا إذا تم استشارة الطبيب.

الاستئصال

إذا تسببت البواسير الخارجية في حدوث تجلط دموي مؤلم، فمن المرجح أن يقوم طبيبك بإزالة الجلطة عن طريق إجراء شق لتصريف التجلط، وهو ما يسمى بالاستئصال.

وهذه العملية فعالة للغاية، وإذا تم إجراؤها في غضون 72 ساعة من تكوين الجلطة في المنطقة.

العمليات الجراحية

إذا لم تنجح العلاجات السابقة وكان الباسور كبيرًا، فقد ينصحك طبيبك بإجراء العمليات الجراحية المتاحة، وتشمل هذه العمليات:

  • استئصال البواسير

ويقوم الجراح أو الطبيب في هذه العملية بإزالة الأنسجة الزائدة التي تسبب النزيف، وقد يستخدم الجراح التخدير الموضعي عند التخدير وهو الإجراء الأكثر فعالية الذي يساعد في علاج البواسير بشكل طبيعي والتخلص من أوجاعها.

و قد تتسبب هذه العملية في ظهور بعض الأعراض الجانبية مثل: صعوبة إفراغ المثانة بطريقة طبيعية ويحدث التهابات في المسالك البولية.

  • تقصير البواسير:

تهدف هذه العملية إلى منع تدفق الدم إلى أنسجة البواسير ولا تستخدم إلا في حالة البواسير الداخلية، الألم المصاحب لهذه العملية أقل من السابق، وللأسف فإن فرص الإصابة بالبواسير مرة أخرى أكبر، وتشمل الآثار الجانبية التي ترتبط بهذه العملية في حدوث نزيف وألم شديد، واحتباس في مجرى البول.

اقرأ أيضًا: تنظيف الأذن في المنزل من الشمع المتراكم بين الصواب والخطأ

الوقاية وعلاج البواسير

أفضل طريقة لتجنب حركات الأمعاء هي الحفاظ على البراز في صورة لينة حتى يمر بسهولة من أجل منع أو تخفيف أعراض البواسير، ومن الأفضل اتخاذ الإجراءات التالية:

  • ينصح الأطباء بأن يتناولون الأطعمة الغنية بالألياف الغذائية.
  • ينصح بشرب الكثير من السوائل.
  • ضع في اعتبارك تناول الألياف كمضافات غذائية.
  • التقليل من بذل الجهد كبير.
  • الذهاب إلى الحمام بمجرد الشعور بالحاجة.
  • ممارسة الرياضة.
  • تجنب الوقوف لفترة طويلة والجلوس لفترات طويلة أيضًا.

علاج البواسير بالمنزل

يمكنك علاج البواسير غير المصاحبة للألم الشديد بالطرق المنزلية، وتشمل هذه الإجراءات ما يلي:

  • ينصح الأطباء بتناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من الألياف وينصح بتناول المزيد من الفاكهة والخضروات والحبوب الكاملة لكي يتم تليين البراز.
  • الحفاظ على منطقة الشرج نظيفة تأكد دائمًا من تنظيف منطقة الشرج والمنطقة المحيطة بها بالماء الفاتر وتذكر أن تم تجفيفها جيدًا.
  • لا تستخدم ورق التواليت الجاف استبدله بورق التواليت الرطب الذي لا يحتوي على الكحول أو العطور.

وفي بعض الأحيان يأخذ الأشخاص المصابين علاج البواسير بالمنزل، ويحدث تحسن في أعراض البواسير بعد استخدام العلاجات المنزلية، ويشعرون بالراحة بعد ذلك، وينصح باستمرار استشارة طبيب متخصص عند الشعور بالحكة أو حدوث تهيج شديد بمنطقة الشرج حتى يتم علاج البواسير بطريقة صحيحة.

للمزيد يمكنكم الدخول على صفحة الفيس بوك.

وأيضًا صفحة تويتر.

زر الذهاب إلى الأعلى