الصحة والطب

علاج الانتصاب وسرعه القذف والأسباب البيولوجية والنفسية للإصابة

سنتحدث عن اهم المعلومات عن علاج الانتصاب وسرعه القذف.

حيث ساهم التطور العلمي والتطور التكنولوجي الكبير الذي يشهده العالم اليوم في حل الكثير من المشاكل الصحية المختلفة التي يعاني منها الأشخاص.

وذلك من خلال الربط الذي حدث بين الكثير من العلوم المختلفة والمجال الطبي.

فقد تم الربط بين المجال الطبي وبين علم الكيمياء وتم اكتشاف الكثير من الادوية المختلفة والمتنوعة التي ساهمت في علاج الكثير من الامراض.

كما تم الربط بين علم الفيزياء والمجال الطبي وتم التعرف على الكثير من الأجهزة والطرق العلمية الحديثة التي يتم من خلالها التعرف على الكثير من الامراض وأعراضها.

علاج الانتصاب وسرعه القذف

علاج الانتصاب وسرعه القذف
علاج الانتصاب وسرعه القذف

يتم تعريف سرعة القذف والانتصاب بانه الحالة المرضية التي يقوم فيها الرجل بقذف المني في فترة زمنية أسرع من المطلوبة.

وقد تم وصف تلك الحالة المرضية بصورة غير دقيقة وغير موضوعية، حيث انها الحالة التي يتم فيها قذف المني عند بداية الجماع مع شريك الحياة دون الوصول إلى الرغبة والشهوة المطلوبة.

ويعاني الكثير من الرجال من مرض الانتصاب وسرعة القذف حيث انها تعد من اكثر الامراض الذكورية انتشارًا.

حيث يعاني من تلك المشكلة عدد يتراوح ما بين 10 % إلى 30 % من الرجال على مستوى انحاء العالم.

ولا يشترط وجود عمر معين للإصابة بتلك المرض فمن الممكن ان يتم الإصابة به في أي مرحلة عمرية في الحياة ولكن هناك بعض العوامل والأسباب تؤدي إلى الاصابة بتلك المرض.

اقرأ أيضًا: أضرار العادة السرية عند الرجال..المخاطر والمضاعفات

أعراض الاصابة بالانتصاب وسرعة القذف

هناك العديد من الاعراض المرضية التي تدل على اصابة الشخص بمرض الانتصاب او سرعة القذف.

حيث تختلف تلك الأعراض بين الأشخاص وفقًا لطبيعة كل فرد.

وذلك لوجود بعض العوامل أمها الحالة الصحية العامة لجسم الانسان.

والسجل الصحي الوراثي لدى الانسان والذي يشير على اصابة الشخص بمرض وراثي أم لا.

ولا يشترط حدوث سرعة القذف عند الجماع فقط بل من الممكن ان يحدث عند الاستمناء أيضًا.

ومن الاعراض التي تدل على الاصابة بمرض سرعة القذف عدم الاستطاعة بتأخير التدفق وذلك بعد عملية الإيلاج، حيث يحدث دفق بصورة مستمرة ودائمة وذلك خلال دقيقة واحدة بعد عملية الإيلاج.

كما هناك بعض الأعراض النفسية التي قد تظهر على الشخص مثل رغبته في تجنب المعاشرة الجنسية والأوضاع الحميمة والإحباط الدائم الذي يظهر على الشخص.

والزمن المتعارف الذي يتم خلاله قذف الحيوانات المنوية بصورة طبيعية لأي شخص هو فترة تتراوح ما بين دقيقتين إلى حوالي عشر دقائق وذلك من بعد عملية الجماع.

اقرأ أيضًا: طرق علاج القولون العصبي وأهم أسبابه

الأسباب البيولوجية التي تؤدي إلى الاصابة بسرعة القذف

تتنوع أسباب الإصابة بمرض سرعة القذف والانتصاب فهناك بعض الاسباب النفسية وهناك بعض الاسباب البيولوجية كما هناك بعض الاسباب الوراثية.

لذلك تختلف تلك الاسباب من شخص إلى شخص اخر.

وتتمثل الاسباب البيولوجية في عدم انتظام مستويات الهرمونات المختلفة فتكون غير سليمة، كما تتمثل أيضًا في بعض الاضطرابات التي تصيب الناقلات العصبية.

حيث تقوم تلك الناقلات بنقل الاشارات المختلفة والمتنوعة إلى المخ والجهاز العصبي المركزي.

كما تتمثل أيضًا في بعض الاضطرابات التي تصيب جهاز الدفق.

وهناك بعض الاضطرابات التي تصيب الغدد الحيوية ومن أبرزها الغدة الدرقية، فتلك الغدد مسئولة على العديد من الوظائف الحيوية المختلفة والمتنوعة والتي يقوم بها الانسان.

وتتمثل الأسباب البيولوجية أيضًا في الاضطرابات التي تصيب منطقة الاحليل او تصيب غدد البروستاتا.

ومن اخطر العوامل البيولوجية التي تؤدي إلى الاصابة بمرض سرعة القذف ادمان المخدرات حيث ان المخدرات تعلم على اصابة الجسم بالخلل في العديد من الوظائف الحيوية والأعضاء الحيوية التي توجد بداخله.

كما هناك بعض الادوية التي يتم تناولها بواسطة الانسان تؤدي الى الاصابة بسرعة القذف.

اقرأ أيضًا: أضرار العادة السرية عند الرجال..المخاطر والمضاعفات

الأسباب النفسية التي تؤدي إلى الاصابة بسرعة القذف

لا يقتصر الاصابة بمرض سرعة القذف او الانتصاب على العوامل البيولوجية فقط بل هناك ايضًا بعد العوامل النفسية التي تؤدي إلى الاصابة بسرعة القذف.

ومن تلك الاسباب الرغبة في انهاء المضاجعة في أسرع الوقت فيكون القذف فيها مبكر حيث تتم تلك الحالات بهدف الخوف او عدم القبض على الشخص.

كما تتمثل الاسباب النفسية في الشعور بالقلق من بعض الامور الحياتية الاخرى الامر الذي يؤدي بالتأثير السلبي على المضاجعة والعلاقة الحميمة ويؤدي إلى الاصابة بسرعة القذف.

وفي حالة زواج الانسان مرة ثانية ووجود سرعة قذف بصورة متكررة لأول مرة حيث انه كان لا يعاني منها من قبل، فإن هذا يدل على وجود بعض المشاكل في العلاقة الزوجية بينه وبين زوجته.

كما أن الرجال الذين يعانون من مرض الشعف الجنسي ويقوموا بتلقي بعض الادوية، فعند قيامهم بالجماع أو المعاشرة الجنسية يرغبون بالسرعة في قذف المني من أجل اثبات التعافي لأنفسهم الأمر الذي يجعلهم يعانون من مرض سرعة القذف.

كما ان الاحساس بالذنب من اخطر العوامل التي تؤدي الى الاصابة بسرعة القذف حيث يؤدي ذلك الأمر إلى الرغبة في انهاء العلاقة الحميمة بأسرع شكل ووقت ممكن.

لمعرفة المزيد يمكنك مشاهدة هذا الفيديو

 

طرق علاج الانتصاب وسرعه القذف

وهناك بعض الكريمات التي تحتوي على مواد التخدير المختلفة مثل البريلوكايين، والتي يتم استخدامها من أجل علاج الانتصاب وسرعه القذف

حيث يتم وضعه على القضيب مما يعمل على تخديره وعدم الشعور به وتأخير عملية القذف.

 كريم الليدوكايين لعلاج الانتصاب وسرعه القذف

علاج الانتصاب وسرعه القذف
علاج الانتصاب وسرعه القذف

وهو الكريم الذي يتم استخدامه في علاج الانتصاب وسرعه القذف ويحتوي على بعض المواد المخدرة التي تعمل على تخدير القضيب وعدم الشعور به

اقرأ أيضًا: علاج تأخر الحمل بعد الإجهاض ونصائح من المهم اتباعها لحدوث الحمل

علاج الانتصاب وسرعه القذف باستخدام كريم البنزوكايين

علاج الانتصاب وسرعه القذف
علاج الانتصاب وسرعه القذف

ويتم استخدام هذا الكريم من اجل علاج الانتصاب وسرعه القذف وأيضًا لعلاج مرض تأخير القذف وعدم الشعور بالقضيب.

ويتم استخدام تلك الكريمات قبل القيام بعملية الجماع بفترة زمنية تتراوح ما بين 10 دقائق إلى حوالي ربع ساعة.

ويوجد الكثير من انواع الكريمات التي تحتوي على تلك المواد ولكن لا يتم صرف تلك الكريمات إلا من خلال وصفات طبية معتمدة من الأطباء.

كما يمنع تداول تلك الكريمات في الأسواق بصورة غير مرخصة، حيث يعاقب من يتداولها دون الحصول على ترخيص من قبل وزارة الصحة والسكان.

ويجب استشارة الطبيب قبل البدء في استخدام تلك الادوية نظرا للأثار الجانبية التي قد تسببها تلك الادوية لدى الكثير من الأشخاص.

هناك بعض الادوية التي يتم استخدامها وتعمل على علاج الاكتئاب حيث ان الاصابة بسرعة القذف وعدم القدرة على الانتصاب يؤدي إلى اصابة الشخص بالاكتئاب الشديد.

كما ان سرعة القذف يندرج تحت أمراض نفسية تحدث بسبب الاكتئاب لذلك من الممكن ان يتم استخدام بعض الادوية التي تعرف باسم مضادات الاكتئاب.

ولكن تمتلك الادوية المضادة للاكتئاب العديد من الأثار الجانبية المختلفة والمتنوعة مثل انخفاض الشهوة الجنسية والرغبة الجنسية والاصابة بالنعاس والاصابة بجفاف الفم والشعور بالغثيان بصورة مستمرة.

كما هناك بعض ادوية التخدير التي يتم استخدامها في علاج الانتصاب وسرعه القذف.

حيث عند القيام باستخدامها يتم فقدان الشعور بوجود القضيب.

مما يساهم ذلك الامر في تأخر عملية القذف لبعض الوقت.

ولكن هناك بعض الاثار الجانبية التي يشعر بها الشخص عند استخدام تلك الادوية والمراهم حيث انها تعمل على عدم الشعور بالمتعة الجنسية وذلك بسبب فقدان الشعور بالقضيب.

كما تؤدي في بعض الاوقات إلى الاصابة بحساسية موضوعية نتيجة كثرة استخدامها.

للمزيد بمكنكم الدخول على صفحة الفيس بوك.

وأيضًا صفحة تويتر.

زر الذهاب إلى الأعلى