تقنيه

زراعة الشعر في تركيا وأهم التقنيات التي يتم استخدامها عن طريق 9 معايير

يلجأ عدد كبير من الأشخاص إلى زراعة الشعر في تركيا وذلك يرجع إلى انخفاض تكلفتها، كما أنها من البلاد التي تشتهر بخبرتها الكبيرة في هذا المجال، وتعتبر عملية زراعة الشعر هي أنسب حل لعدد كبير من المشاكل التي تواجه الأشخاص.

وفي عملية زراعة الشعر يتم نقل عدد من بصيلات الشعر الموجود في أي مكان بالجسم إلى منطقة الصلع في الرأس، حيث يمكن نقل الشعر الموجود في الساقين أو الصدر أو الوجه، ويمكن أن إجراء عملية زراعة الشعر في الحواجب أو الرأس أو شعر الذقن وأيضًا في الرموش، وكل هذا من أجل السعي لاستعادة الشعر المفقود مرة أخرى.

زراعة الشعر في تركيا

إذا كنت ترغب في الذهاب إلى تركيا لإجراء عملية زراعة الشعر حينها ستجد العديد من المراكز المختصة في هذا الأمر، لذلك سنعرض لكم مجموعة من المعايير التي يجب أخذها في الاعتبار عند اختيار المركز المناسب، وتتلخص هذه المعايير في الاتي:

  1. يجب عليك الاطلاع على الدراسة الأكبالمريض.
  2. يجب أن ترى الغرف الخاصة بالعمليات حتى
  3. اديمية وشهادات ممارسة زراعة الشعر التي يتم إصدارها من الصحة التركية الخاصة بالطبيب الذي سيجري العملية.
  4. الاطلاع على الخدمات التي يوفر المركز للمرضى.
  5. معرفة نتائج العمليات السابقة التي أجراها الطبيب.
  6. التقنيات التي يتم استخدامها في عملية زراعة الشعر.
  7. تكلفة عملية زراعة الشعر في هذا المركز.
  8. يجب أن تعلم عدد العمليات التي يتم إجراؤها في اليوم وذلك حتى تكون على دراية بمدى اهتمام الطبيب والمركز
  9.  تتأكد من أنها مزودة بالمعدات اللازمة، إلى جانب رؤية الغرف التي يقيم فيها المرضى.

اقرأ أيضًا: استخدامات حقن كلكسان لتجلط الدم أثناء الحمل وموانع الاستخدام والجرعة المناسبة

هل عملية زراعة الشعر مناسبة للجميع ؟

تعتبر عملية زراعة الشعر في تركيا من الطرق الأكثر نجاحًا لاستعادة الشعر، مقارنة بالطرق الأخرى التي يتم استخدامها سواء كانت زيوت طبيعية أو أدوية طبية،

ولكن بالرغم من ذلك إلا أن عملية زراعة الشعر ليست مناسبة لجميع الأشخاص.

فالعملية لا تتناسب مع الأشخاص الذين يعانون من انتشار الصلع بشكل كبير في الرأس،

ولا تتناسب أيضًا مع الأشخاص الذين يمتلكون بصيلات شعر خاملة، والأشخاص الذين يتناولون الأدوية الكيماوية التي تتسبب في سقوط الشعر.

أنواع تقنيات زراعة الشعر

يجب أن تقوم بإجراء مجموعة من التحاليل حتى تتأكد من أن عملية زراعة الشعر مناسبة لك،

وبعد التأكد من هذا الأمر حينها يمكنك اختيار تقنية زراعة الشعر التي تتناسب معك من بين التقنيات التالية:

زراعة الشعر في تركيا باستخدام أقلام تشوي DHI

تعتبر هذه التقنية من أفضل التقنيات التي يتم استخدامها وخاصةً للنساء

وذلك لأنها لا تحتاج إلى أن يقوم المريض بحلاقة شعر رأسه، كما أنها لا تترك آثار مثلما تفعل التقنيات الأخرى، ويتم إجراء العملية عن طريق تخدير المنطقة التي سيتم أخذ الشعر منها،

إلى جانب المنطقة التي سيتم زرع الشعر فيها وذلك باستخدام قلم تشوي.

زراعة الشعر باستخدام تقنية فوت FUT

عندما يتم استخدام هذه التقنية حينها يتم تخدير فروة الرأس ثم يتم أخذ شرائح صغيرة من جانبي الرأس أو من فروة الرأس على أن تحمل حوالي 50 بصيلة شعرية، بعد ذلك يتم قص هذه الشرائح إلى شرائح صغيرة،

وذلك لأنه يجب أن تحتوي الشريحة على بصيلتين فقط، ثم يتم زرعها في مقدمة الرأس، مع ضرورة تخييط مكان الشريحة.

زراعة الشعر باستخدام تقنية فوي FUE

عند استخدام هذه التقنية حينها يتم أولًا حلق شعر الرأس كاملًا، ثم يتم تطهير فروة الرأس،

وبعدها يتم تخدير المريض حتى يتم أخذ بصيلات من الجزء الخلفي في فروة الرأس، ليتم بعد ذلك زرعها في المكان الذي تريده.

وفي نهاية مقالنا نكون عرضنا لكم المعايير التي يجب أخذها في الاعتبار عن اختيار مركز لزراعة الشعر في تركيا،

كما أننا اخبرناكم بالتقنيات التي يتم استخدامها لإجراء هذه العملية.

نتائج عمليات زراعة الشعر

زراعة الشعر من العمليات الجراحية التي من الممكن لا تظهر نتائجها إلا بعد مرور وقت طويل للغاية بعد انتهاء العملية، ولكن بعد عدة أشهر أو أسابيع يبدأ الكثير من الأشخاص يتساءلون عن  نتائج العملية بالفعل،

ومنهم ما تكون تلك النتائج الوهمية غير مرضية لهم، وهذا بسبب عدم ملاحظة وجود أي اختلاف في المنطقة المزروعة التي تم حقنها سواء كانت تلك المنطقة تعاني من مشكلة الصلع أو من تساقط في الشعر وما إلى ذلك.

وهذا بطبيعة الحال يثير الكثير من التساؤلات بداخل نفوس المرضى، مثل متى تبدأ النتائج الإيجابية الخاصة بعملية زراعة الشعر في تركيا؟

وما هو توقيت ظهور الشعر المزورع الجديد، وكيف نعرف أن العملية لم تكن ناجحة. وغيرها من الأسئلة الأخرى.

ولكن الإجابة المثالية لتلك الأسئلة المتكررة هي أن نتائج زراعة الشعر دائمًا ما تبدأ في الظهور بشكل تدريجي،
حيث أن متوسط موعد ظهور نتائج هذا النوع من العمليات يمكن أن تصل لحوالي عام كامل كحد أدنى،

هذا بالإضافة إلى كون اختلاف موعد ظهور النتائج من شخص لأخر يدخل فيها العديد من الأسباب المتنوعة.

وتلك الأسباب هي التي يتم تحديدها بضعة مراحل يمر بها المريض هي التي تحدد ظهور نتيجة عملية الشعر المزروع، سنتعرف على تلك المراحل خلال الفقرة التالية.

خطوات تحدد موعد نتائج زراعة الشعر

يوجد بعض الخطوات الرئيسية التي لا بد أن يتم المرور بها، وعلى أساسها يتم تحديد موعد ظهور نتيجة العملية،
لذلك يجب على المريض أن يتعرف على تلك المراحل والخطوات ليكون على معرفة كاملة بالذي سيحدث عقب عملية الزراعة.

  • الخطوات الأولى من إنتهاء عملية الزراعة هي مرحلة نمو البصيلات الجديدة، وعلى أساسها يتم تحديد شكل الشعر الجديد من حيث عدة عوامل منها الطول والكثافة.
  • إما عن الخطوات الثانية فهي يتم بها تجديد في بصيلات الشعر الجديد لذلك نجد أن الشعر القديم يبدأ في التساقط من تلقاء نفسه، وتستمر يمكن أن تستمر لمدة لا تقل عن أسبوعين.
  • والخطوة الثالثة هي المرحلة التمهيدية التي يتم فيها نمو الشعر المزروع ببطء وتتم في الشهر الرابع من إنتهاء عملية زراعة الشعر في تركيا.
  • والخطوة الأخيرة هي التي يطلق عليها الخطوة النهائية حيث يتم تساقط الشعر المزروع، وتبدأ البصيلات الحديثة في الظهور.

الآثار الجانبية لعملية الشعر المزروع

بالرغم من أن تلك العملية تكون بمثابة حل نهائي ومنقذ للعديد من الأشخاص التي تعاني من مشاكل مرضية،
إلا أنه يوجد بها بعض الآثار الجانبية الخطيرة التي يمكن أن تضر بصاحبها،

ومن تلك الآثار هي على سبيل المثال:

  • إصابة المريض بنزيف خارجي أثناء العملية.
  • حدوث نزيف داخلي في المنطقة المزروعة التيتمت فيها العملية.
  • يمكن أن يصاب المريض بتورم في منطقة العين أو الوجه بالكامل لمدة لا تقل عن 5 أيام.
  • لا بد أن يتم تغطية المنطقة المزروعة فورًا بعد الانتهاء من العملية مع عدم حدوث أي تلامس خارجي على الإطلاق.
  • الأهم من ذلك لا بد أن يتم تجنب التدخين وشرب الكحوليات لآثاره السلبية على نتيجة العملية.

نصائح تجنب تورم الوجه بعد عملية الزراعة

كما ذكرنا في الفقرة السابقة أن من ضمن الآثار الجانبية التي يمر بها المريض عقب عملية زراعة الشعر في تركيا هي تورم الوجه والعينين، الشيء الذي لا يفضله الفرد ويجعله يتردد من خوض تلك العملية.

والآن سنقوم بذكر بعض النصائح لتفادي أي مضاعفات خطيرة يمكن أن تحدث خلال الأسبوع الأول من العملية وهي:

  • أهمية رفع الرأس بوسادة أثناء النوم.
  • ضرورة عمل كمدات ماء بارد على مكان التورم لتقليل حدتها ولا تتضاعف بمرور الأيام.
  • تجنب حدوث أي نشاط بدني خلال الأيام الأولى حتى لا تزيد من الانتفاخات.
  • يمكن أن نستخدم بعض الأدوية المضادة للالتهابات لتقليل الانتفاخات.

للمزيد يمكنكم الدخول على صفحة الفيس بوك.

وأيضًا صفحة تويتر.

زر الذهاب إلى الأعلى