دوالي الخصية .. أسباب الإصابة بها وأعراضها وطرق علاجها

0

تختلف دوالي الخصية عن الدوالي التي تظهر في الساقين أو الدوالي التي تظهر في أي مكان آخر في الجسم، وذلك لأنها تظهر في كيس الصفن حيث يحدث تضخم في وريد واحد أو عدة أوردة في هذا الكيس.

وفي بعض الأحيان تكون دوالي الخصية من الأسباب التي تؤدي إلى انخفاض كمية الحيوانات المنوية، كما أنها تضر بجودة الحيوانات أيضًا، ويمكن أن تؤدي إلى تصغير حجم الخصية.

ما هي دوالي الخصية ؟

هي عبارة عن عدد من الأوعية الدموية التي توجد في منطقة كيس الصفن، وهي يمكن أن تصيب خصية واحدة فقط، ويمكن أن تصيب الخصيتين أيضًا، وفي أغلب الأحيان ترافق الأوعية الدموية المصابة الحبل المنوي الذي يتركب من أنبوبة تخرج من الخصيتين ثم تتلاقى بعد ذلك في أنبوبة واحدة تتجه نحو البطن، كما يحتوي هذا الحبل على الحيوانات المنوية التي تخرج من الخصيتين إلى القضيب.

أسباب دوالي الخصية

تحصل الخصية على الأكسجين والغذاء الذي تحتاج إليه من خلال الأنبوب المنوي الذي يحتوي على الأوعية الدموية،

ولا يوجد سبب واضح لتوسع الأوردة ولكن يلجأ بعض المختصين إلى سبب رئيسي وهو:

حدوث ضرر في الصمامات الخاصة بالأوردة والتي تعمل على رجوع الدم من الخصية إلى الجسم، وبالتالي تُصاب الخصية باحتقان وريدي مما ينتج عنه توسع هذه الأوردة.

ومن الجدير بالذكر أن دوالي الخصية تحدث في الأغلب في سن المراهقة، ويزداد خطر حدوثها في سن 15 سنة وحتى 25 سنة، كما يزداد خطر الإصابة بالدوالي في الخصية اليسرى وذلك يرجع إلى تواجدها بشكل عمودي مقارنة بالخصية اليمنى،

وفي حالة إصابة الخصية اليسرى بالدوالي حينها يؤثر الأمر على إنتاج الحيوانات المنوية الخاصة بالخصية اليمنى.

اقرأ أيضًا: الجماع أثناء الحمل والأوضاع المناسبة في هذه الفترة

أعراض الإصابة بدوالي الخصية

هناك مجموعة من الأعراض التي تظهر على الشخص عند إصابته بدوالي الخصية، وتتلخص هذه الأعراض في الاتي:

  • تضخم الأوعية الدموية الموجودة في منطقة كيس الصفن.
  • الشعور بآلام حادة في كيس الصفن نتيجة لتجمع الدم بشكل كبير فيه وهذا يرجع إلى توسع الأوعية الدموية بشكل كبير.
  • حدوث انخفاض في مستوى هرمون التستوستيرون والذي ينتج عنه بعض الأعراض مثل:
  1. حدوث مشاكل في التركيز.
  2. زيادة الكتلة الدهنية في جسم الإنسان وفي المقابل يحدث انخفاض في الكتلة العضلية.
  3. حدوث عجز أثناء العلاقة الزوجية.
  4. الشعور بالاكتئاب والمزاج السيء.
  5. عدم القدرة على النوم.
  6. انخفاض مستوى الطاقة في جسم الإنسان.
  7. عدم القدرة على ممارسة التمارين الرياضية.
  • تقليل حجم إحدى الخصيتين ويمكن أن يحدث تقليل في حجم الخصيتين.
  • الشعور بآلام شديدة في المواقف التالية:
  1. يزداد الألم عندما يقف الشخص ويقل عندما يستلقى.
  2. يزيد الألم في درجات الحرارة المرتفعة.
  3. يزداد الألم بعد ممارسة التمارين الرياضية.

اقرأ أيضًا: استخدامات حقن كلكسان لتجلط الدم أثناء الحمل وموانع الاستخدام والجرعة المناسبة

علاج دوالي الخصيه

في بعض الأحيان لا تحتاج الدوالي إلى العلاج حيث يمكن للرجل أن ينجب أطفالًا بدون الالتزام بعلاج معين، ولكن تتلخص طرق العلاج في الاتي:

  • الجراحة بالمنظار وفيها يقوم الطبيب بعمل شق صغير في البطن، ثم يقوم بتمرير أداة صغيرة إلى الدوالي حتى يستطيع علاجها، ويتم فيها استخدام التخدير العام.
  • الجراحة المفتوحة وفيها يتم عمل شق في أسفل المنطقة الأربية أو شق صغير في البطن، ثم يقوم الطبيب باستخدام المجهر الجراحي حتى يستطيع علاج الدوالي بشكل أفضل، ويمكن أيضًا استخدام موجات دوبلر فوق الصوتية، وفي هذه العملية يمكن استخدام مخدر عام أو مخدر موضعي.
  • الإصمام عبر الجلد وفيه يتم إدخال أنبوب في وريد من الأوردة الموجودة في المنطقة الأربية أو في أحد الأوردة الموجودة في الرقبة، ثم يتم تمرير الأدوات الخاصة بالعملية، بعد ذلك يقوم الطبيب بإطلاق محلول يسبب تندبات حتى يتم عمل انسداد في الشرايين الخاصة بالخصية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.