استخدامات حقن كلكسان لتجلط الدم أثناء الحمل وموانع الاستخدام والجرعة المناسبة

0

تعتبر حقن كلكسان لتجلط الدم أثناء الحمل من الأدوية التي ينصح بها في حالات تخثر الدم وخاصةً لمرضى القلب والشرايين، ويندرج هذا النوع من الأدوية تحت فئة العائلة الدوائية هيبارين منخفض الوزن الجزيئي.

ويتم أخذ أبرة كلكسان تحت الجلد أو في الوريد، وذلك لأنها تعمل على منع تجلط الدم بداخل الأوعية الدموية، لذلك سنعرض لكم فوائد حقن كلكسان لتجلط الدم أثناء الحمل، كما أننا سنخبركم بموانع استخدام هذه الحقن.

استخدامات حقن كلكسان لتجلط الدم أثناء الحمل

يتم استخدام حقن كلكسان لتجلط الدم أثناء الحمل في بعض الحالات المرضية، وتتلخص هذه الحالات في الاتي:

  • يتم استخدام هذه الأبرة في حالات تجلط الدم.
  • استخدامها لمنع تجلط الدم في القسطرة التي يتم وضعها في الوريد، ولكن في هذه الحالة ينصح باستخدامها بكمية منخفضة للغاية.
  • يمكن استخدامها مع الأسبرين لتساعد في منع الاجهاض أو فقدان الحمل، ويمكن أن يتم استعمالها منفرده أيضًا.
  • تستخدم لوقف حجم الجلطة الدموية، ولكنها لا تقوم بتقليل حجم الجلطة الدموية التي تتكون بالفعل.
  • يتم استخدامها لمنع حدوث جلطات دموية في الأنابيب الخاصة بآلة غسيل الكلى.
  • يمكن استخدامها لمنع حدوث الجلطة الدموية في حالات الذبحة الصدرية الغير مستقرة، وأيضًا في حالات الإصابة بالنوبات القلبية، كما يتم استخدامها بعد إجراء العمليات الجراحية الطويلة.

اقرأ أيضًا: الجماع أثناء الحمل والأوضاع المناسبة في هذه الفترة

الآثار الجانبية لحقن كلكسان

يمكن أن تتسبب حقن كلكسان في حدوث بعض الآثار الجانبية، ولكن هذه الآثار لا تؤثر على جميع الأشخاص، وتتلخص الآثار الجانبية في الاتي:

  • يمكن أن تُسبب الحقن في الإصابة بالقيء أو في حدوث براز دموي.
  • الإصابة بالإسهال، ويمكن أيضًا أن تؤدي إلى الإصابة في الشعور بألم خفيف.
  • تؤدي حقن كلكسان إلى الإصابة بالغثيان.
  • يمكن أن يصاب المريض بالكدمات وخاصةً في مكان الحقن.
  • الإصابة بتهيج واحمرار في منطقة الحقن.

موانع استخدام حقن كلكسان

هناك بعض الحالات التي يمنع فيها استخدام حقن كلكسان لتجلط الدم اثناء الحمل، حتى لا يصاب المريض بأي أمراض أخرى، وتتلخص هذه الحالات في الاتي:

  • لا ينصح باستخدام هذه الحقن للأطفال.
  • إذا كان الشخص لديه حساسية تجاه مادة الهيبارين منخفضة الوزن الجزيئي.
  • إذا كان الشخص يعاني من سكتة دماغية ناتجة عن الإصابة بنزيف في الدماغ.
  • في حالة كان الشخص مصاب بالعدوى الجرثومية التي تتكون في صمامات القلب أو في البطانة التي تحيط بالقلب.
  • في حالة إصابة المريض بقرحة هضمية نشيطة.
  • يُنصح بعدم استخدام حقن كلكسان إذا كان الشخص مصاب باضطراب تخثر الدم الناعور.

التفاعلات الدوائية مع حقن كلكسان

تتفاعل حقن كلكسان مع بعض الأدوية، لذلك لا ينصح باستخدام هذه الحقن مع الأدوية التالية (تنزابرين – الإيبوبروفين – نابروكسين – الاسبرين – أبيكسبان).

اقرأ أيضًا: كيفية علاج العصب الناتج عن التهاب أو تلف عصب الضرس

الجرعة المسموح بها عند استخدام حقن كلكسان

سنعرض لكم الجرعات المسموح بها حسب كل حالة مرضية، وتتلخص هذه الجرعات في الاتي:

  • يتم استخدام حوالي 30 مللي جرام كل 12 ساعة في حالة استبدال مفصل الفخذ.
  • يتم اعطاء المريض حقنة تحت الجلد بتركيز 40 مللي جرام كل يوم، وذلك في حالة الخروج من عملية جراحية في البطن.
  • إذا كان المريض أكبر من 70 عام حينها يتم اعطائه 30 مللي جرام لمنع الإصابة بأزمة قلبية، ثم بعد ذلك يتم اعطائه حقنة تحت الجلد بتركيز 1 مللي جرام لكل كيلو جرام من وزن المريض وذلك كل 12 ساعة.
  • في حالة كان عمر المريض أقل من 75 عام حينها يتم اعطائه حقنة تحت الجلد بتركيز 0.75 مللي جرام كل 12 ساعة.
  • إذا كان المريض يعاني من ذبحة صدرية غير مستقرة حينها يتم اعطائه 1 مللي جرام لكل كيلو جرام من وزن المريض وذلك كل 12 ساعة، مع ضرورة استخدام الأسبرين.

وفي نهاية مقالنا نكون عرضنا لكم استخدامات حقن كلكسان لتجلط الدم أثناء الحمل، كما أننا اخبرناكم بموانع استخدام هذه الحقن، والجرعة المناسبة للمريض حسب حالته الصحية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.