Loading...

الميكروب الحلزوني: 10 أعراض للإصابة به وكيفية تجنبه

يعتبر الميكروب الحلزوني واحد من أنواع البكتيريا التي تنتشر بشكل كبير بين البشر حيث يصاب بها حوالي 50% من الأشخاص، كما أنها تتخذ الشكل الحلزوني وتتسلل داخل المعدة، وينبغي الإشارة إلى أن الميكروب الحلزوني يتسبب في التهاب غشاء المعدة المخاطي، كما أنه يدمر الخلايا الموجودة في غشاء المعدة.

ما هو الميكروب الحلزوني ؟

الجرثومة الحلزونية أو ما تعرف باسم الميكروب الحلزوني هو عبارة عن نوع من أنواع البكتيريا التي تعيش في الجزء العلوي من الأمعاء الدقيقة، كما أنها تعيش في بطانة المعدة أيضًا، وتؤدي هذه الجرثومة إلى إصابة الشخص بتقرحات المعدة، ويمكن أن يصل الأمر إلى الإصابة بسرطان المعدة أيضًا.

ومن الجدير بالذكر أن عدد كبير من الأشخاص الذين يصابون بهذه الجرثومة عن طريق تناول مياه غير نظيفة، ولكن أعراض إصابتها تختلف من شخص لآخر.

اقرأ أيضًا: أعراض القولون العصبي وطرق العلاج الطبية والمنزلية

أسباب الإصابة بالميكروب الحلزوني

لا يوجد أسباب محددة للإصابة بالجرثومة الحلزونية ولكنها تنتقل بين الأشخاص عن طريق تناول المياه الملوثة أو لمس البراز، كما يمكن أن تنتقل أيضًا نتيجة ممارسة بعض العادات الغير سليمة مثل عدم تنظيف الخضروات والفاكهة قبل تناولها، أو عدم الغسيل الجيد لليدين بعد الانتهاء من الحمام.

أعراض الميكروب الحلزوني

عندما يصاب الإنسان بجرثومة المعدة فهو بذلك يكون أكثر عرضة للإصابة بقرحة المعدة، ووتلخص أعراض الإصابة في الاتي:

  • إنقاص الوزن بشكل ملحوظ وبدون سبب واضح.
  • حدوث انتفاخ في المعدة.
  • الشعور الدائم بالشبع وعدم الشعور بالجوع.
  • الاحساس بالغثيان والقيء المستمر.
  • عندما تتدهور الحالة حينها يصاب المريض بنزيف في المعدة أو الأمعاء.

اقرأ أيضًا: أسباب اعوجان الحاجز الأنفي وتضخم الغضاريف وكيفية العلاج

مضاعفات الإصابة بالجرثومة الحلزونية

  • نزول دم مع البراز.
  • الإصابة بالدوخة أو حدوث إغماء.
  • عدم القدرة على التنفس.
  • الشعور بآلام حادة في المعدة.
  • شحوب لون البشرة.
  • الاحساس الدائم بالتعب الشديد.
  • في الحالات الخطيرة يصاب الشخص بسرطان المعدة، مما يؤدي إلى ظهور أعراض أقوى مثل:
  1. نقص الوزن الدائم بدون سبب واضح.
  2. الشعور بالقيء والغثيان.
  3. الإصابة ببعض الأورام في المعدة.
  4. عدم الشعور بالجوع حيث يشعر الإنسان دائمًا بالشبع.

علاج الميكروب الحلزوني

يمكن علاج الميكروب الحلزوني باستخدام طريقتان إما بالعلاج الطبي باستخدام الأدوية أو بالعلاج المنزلي عن طريق اتباع بعض النصائح، لذلك دعونا نخبركم بطرق العلاج المختلفة.

أولًا: العلاج المنزلي

يجب أن يقوم الإنسان المُصاب بالميكروب الحلزوني بتغيير نمط حياته وذلك عن طريق الابتعاد عن تناول الأطعمة التي تحتوي على التوابل، والابتعاد عن التدخين والكحول، وذلك لأن هذه الأشياء تؤدي إلى زيادة الإصابة بالقرحة الهضمية، ومن طرق العلاج المنزلي ما يلي:

  • يعمل تناول الشاي الأخضر على قتل الجرثومة الحلزونية، كما أنه يساعد على تخفيف التهاب المعدة.
  • يساعد زيت الزيتون على استقرار حمض المعدة والقضاء على الجرثومة الحلزونية وذلك بسبب احتوائه على عناصر قوية مضادة للجراثيم.
  • ينصح بتناول العسل للقضاء على الجرثومة الحلزونية وذلك بسبب احتوائه على عناصر مضادة للجراثيم.
  • كما يمكن تناول البروبيوتيك وذلك لأنه يحافظ على التوازن بين البكتيريا السيئة والجيدة.

اقرأ أيضًا: اسباب الترجيع المستمر في الحمل ونصائح لتقليل هذا الشعور

ثانيًا: العلاج بالأدوية

يمكن أن تقوم باستخدام المضادات الحيوية للتخفيف من حمض المعدة مثل دواء كلاريثروميسين، ودواء ميترونيدازول الذي يتم تناوله لمدة تتراوح من أسبوع وحتى أسبوعين، مثبطات مضخة البروتون، وأخيرًا يمكن تناول أيضًا دواء أموكسيسيلين الذي يتم تناوله لمدة تتراوح من أسبوع وحتى أسبوعين.

وفي نهاية مقالنا نكون عرضنا لكم جميع المعلومات التي تريدون معرفتها عن الميكروب الحلزوني حيث أننا اخبرناكم بأعراض الإصابة به وطرق العلاج إلى جانب المضاعفات التي تنتج عن الإصابة به.

للمزيد يمكنكم الدخول على صفحة الفيس بوك.

وأيضًا صفحة تويتر.

التعليقات مغلقة.