الفرق بين البرد والأنفلونزا والأعراض الناتجة عن كل منهم

0

الفرق بين البرد والأنفلونزا من الأمور التي يخلط بينها الكثيرين وذلك لأن أعراضهم متشابهة إلى حد كبير، ولكن بالرغم من تشابه الأعراض حيث أن المرضان يصيبان الجهاز التنفسي إلا أن الفيروسات التي تؤدي إلى الإصابة بالمرض تختلف بينهم.

ومن الجدير بالذكر أن الأنفلونزا تتسبب في شعور الشخص بالاجهاد الشديد على عكس نزلات البرد التي تُسبب الرشح في الأنف.

الفرق بين البرد والأنفلونزا

سنعرض لكم الفرق بين البرد والأنفلونزا حتى تكونوا على دراية بالأعراض والأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالمرض وحتى تستطيعوا التفرقة بينهم.

أولًا: ما هي نزلات البرد؟

نزلات البرد هي عبارة عن عدوى فيروسية تنتقل عن طريق الهواء وتؤدي إلى إصابة الجهاز التنفسي، وينبغي الإشارة إلى أنها تنتشر بشكل كبير في فصل الشتاء وذلك لأن الفيروسات التي تتسبب في الإصابة بالبرد تنمو في الرطوبة المنخفضة.

ثانيًا: ما هي الانفلونزا؟

أما الأنفلونزا فهي تنتقل عن طريق فيروس الأنفلونزا وهو يقوم بإصابة الجهاز التنفسي، وعلى عكس نزلات البرد فالأنفلونزا تكون موسمية بشكل عام، وينبغي الإشارة إلى أنها تنتشر عادةً بشكل كبير في دولة الإمارات بداية من شهر أكتوبر حتى شهر مايو.

اقرأ أيضًا: الفرق بين حساسيه وجفاف العين في الأسباب والأعراض

الفرق بين البرد والأنفلونزا في الأعراض

والآن سنعرض لكم الفرق بين البرد والأنفلونزا في الأعراض حتى تكونوا على دراية بوجه التشابه الموجود بين المرضين.

أولًا: أعراض نزلات البرد

  • الإصابة بالإجهاد والتعب ولكن بشكل خفيف.
  • حدوث انسداد في الأنف ناتج عن الرشح.
  • الشعور بآلاف خفيفة في الجسم.
  • الإصابة بالعطس على أن يكون مصاحب بالسعال.

ثانيًا: أعراض الأنفلونزا

تتشابه أعراض البرد بشكل كبير مع أعراض الأنفلونزا، لذلك ينصح بإجراء بعض الفحوصات في الأيام الأولى من إصابة الشخص بالمرض حتى يأخذ العلاج المناسب للمرض، وفي الأغلب تظهر هذه الأعراض على الشخص المصاب بالأنفلونزا ولكن هذا إلى جانب أعراض نزلات البرد:

  • في بعض الحالات يشعر المريض بالإسهال أو بالقيء ولكن هذا يحدث للأطفال بشكل أكبر.
  • الإصابة بالحمي أي ارتفاع في درجة حرارة الجسم عن 37 درجة مئوية.
  • الإصابة بالإرهاق والتعب الشديد بحيث يكون غير قادر على ممارسة الأنشطة اليومية.
  • الشعور بالصداع الشديد.
  • حدوث التهاب في الحلق.
  • من الأعراض أيضًا الإصابة بالسعال القوي.

اقرأ أيضًا: أعراض القولون العصبي وطرق العلاج الطبية والمنزلية

وصفات طبيعية لعلاج البرد والأنفلونزا

في حالة إصابتك بالبرد أو الأنفلونزا حينها تكون طرق العلاج الطبيعية واحدة، ولكن يجب أن ترتاح في البيت حتى تتعافى سريعًا، وتتلخص الوصفات الطبيعية التي يمكن استخدامها في الاتي:

قطرات المحلول الملحي

يمكنك استخدام القطرات الملحية أو البخاخات التي تعمل على تحسين صحتك وذلك لأنها تساعد في تخفيف احتقان جيوب الأنفية التي يصاب بها الشخص عند إصابته بالبرد، ويتم عمل هذا المحلول عن طريق مزج حوالي 250 جرام من الماء الدافيء مع ¼ ملعقة من الملح و ¼ ملعقة من صودا الخبز، وبعد عمل المحلول يتم وضعه من مرتين إلى ثلاثة مرات في فتحة الأنف.

حساء الدجاج

يتم استخدام حساء الدجاج لتخفيف أعراض الإصابة بالتهاب الجهاز التنفسي، كما أنه يحتوي على العديد من الفوائد الصحية التي تخفف من أعراض البرد والأنفلونزا حيث يساعد هذا الحساء على فتح الممرات الأنفية، ويعمل على منع الجفاف، وتخفيف الالتهابات.

السوائل والشاي الساخن

تعمل السوائل على تخفيف أعراض البرد والاحتقان الذي يشعر به الشخص، كما يعمل البخار المنبعث من السوائل على فتح الممرات الأنفية، ويهدأ من التهاب الحلق والسعال.

وفي نهاية مقالنا نكون عرضنا لكم الفرق بين البرد والأنفلونزا حيث أننا اخبرناكم بفهوم كل منهم والأعراض التي تنتج عند الإصابة بالبرد أو الأنفلونزا وطرق العلاج.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.