Loading...

السياحة في زنجبار: 5 أسباب تجعلك تزور جزر زنجبار

هناك العديد من الأسباب التي تجعلك تقضي عطلتك لهذه السنة في زنجبار، حيث السياحة في زنجبار أكثر من رائعة وبها الكثير من الأشياء الجاذبة للسياح، والأسباب المختلفة التي تجعلك تحب زيارتها حتى مرة.

السياحة في زنجبار

أولًا لتعرف أين تقع زنجبار؟ هي مجموعة من الجزر التابعة لتانزانيا، وتحديدًا في شرق أفريقيا.

أما بالنسبة لأسباب زيارتك لها وتقضية بعض الأوقات الممتعة بها:

  1. تجربة الشواطئ الاستوائية المثالية.
  2. استكشاف تاريخ تلك الجزر.
  3. ممارسة الكثير من الرياضات البحرية.
  4. الاستمتاع بالطبيعة الخلابة والحياة البرية.
  5. الطعام.

والآن لنفسر كل واحدة من تلك الأسباب على حدا.

تجربة الشواطئ الاستوائية المثالية

لديك اختيارك من بين العديد من الشواطئ المذهلة ذات الرمال البيضاء الجميلة والمرجانية والمياه الزرقاء الرائعة في جزيرة زنجبار وحدها.

تضم المنطقة المحيطة بنونجوي وكيندوا في أقصى الطرف الشمالي من الجزيرة شاطئًا شاسعًا وشاعريًا.

هناك أيضًا شواطئ رائعة لتذوقها في ماتيموي وكيزيمكازي على الجانب الشرقي وبويجو ودونغوي في الجزء الجنوبي الشرقي من الجزيرة.

استكشاف تاريخ تلك الجزر

في ستون تاون التاريخية، أحد مواقع التراث لليونسكو في مدينة زنجبار، يمكنك مشاهدة مزيج من الثقافات الإسلامية وشرق إفريقيا السواحيلية في الهندسة المعمارية.

مع المآذن الأنيقة والمداخل المنحوتة بشكل رائع، يمكنك المشي عبر الطرق التي تتعرج في الماضي والمعالم التاريخية مثل قصر السلطان في القرن الثامن عشر.

ممارسة الكثير من الرياضات البحرية

سواء كنت ترغب في الاستكشاف في أو فوق أو تحت الماء، ستجد المغامرة التي تتوق إليها في زنجبار.

بما في ذلك الغوص والغطس والتزلج على الماء وركوب الأمواج شراعيًا.

يمكنك الذهاب لصيد الأسماك أو القيام برحلة بحرية على مركب شراعي تقليدي أو قوارب الكاياك أو المظلة أو لوح التزلج الشراعي، سواء كنت خبيرًا أو مبتدئًا بالكامل.

ستجد العديد من الفرص للاستمتاع وتعلم مهارات جديدة والاستمتاع بمياه زنجبار الزرقاء الرائعة.

الاستمتاع بالطبيعة الخلابة والحياة البرية

زنجبار هي موطن لأنواع فريدة مثل قرد كولوبوس الأحمر الزنجباري ونمر زنجبار، يمكنك زيارة موطنهم الطبيعي في حديقة جوزاني تشواكا باي الوطنية وتصفح كولوبوس وأنواع أخرى من القرود من طريق عبر غابة المنغروف.

بركة مناراني للمحافظة على السلاحف البحرية هي محمية للسلاحف البحرية تساعد في الحفاظ على هذه المخلوقات المثيرة للاهتمام.

اقرأ أيضًا: السياحة في الرياض ومجالاتها المتنوعة.

الطعام والتوابل

تناول الطعام في جزر التوابل السياحة في زنجبار هو كل ما تتوقعه مزيج عبق من التأثيرات الشرقية الأفريقية والعربية والصينية والهندية.

ستجد أيضًا أطباقًا من جزر سيشيل، جنبًا إلى جنب مع المأكولات المختلطة المعاصرة، مع المأكولات البحرية الطازجة والتوابل والمكونات الأخرى لنقدم لك أفضل ما في البر والبحر.

أين تبقي عند السياحة في زنجبار

بطبيعة الحال في السياحة في زنجبار، هناك العديد من المنتجعات والفنادق على طول الواجهة البحرية.

الأحياء الشعبية في زنجبار: مدينة زنجبار تقع في قلب أونغوجا، وهي العاصمة والمركز لتجارة التوابل وغيرها من التجارة في زنجبار.

وهي تشمل كلا من ستون تاون التاريخية ونغامبو، وهي مدينة حديثة متنامية من الأبراج المكتبية والمجمعات السكنية.

جزيرة بيمبا هذه هي ثاني أكبر جزيرة، مفصولة عن بقية الأرخبيل بواسطة قنوات المحيط العميقة، إنها جزيرة خضراء ذات أرض خصبة تزرع غالبًا للقرنفل.

إنه أيضًا المكان الذي ستجد فيه الغوص وصيد الأسماك على مستوى عالمي، إلى جانب أحدث المنتجعات والفنادق.

لذلك لا مشكلة في السياحة في زنجبار، حيث يمكنك البقاء في العديد من الأماكن المختلفة، كما يمكنك الاستمتاع، بالرياضات المختلفة البحرية.

اقرأ أيضًا: السياحة في المالديف لها أوقات مميزة

للمزيد بمكنكم الدخول على صفحة الفيس بوك.

وأيضًا صفحة تويتر.

التعليقات مغلقة.