اسباب الترجيع المستمر في الحمل ونصائح لتقليل هذا الشعور

0

اسباب الترجيع المستمر في الحمل يمكن أن يرجع إلى ارتفاع هرمون الحمل في الشهور الأولى أي من الشهر الأول إلى الشهر الثالث، كما يؤدي الحمل أيضًا إلى زيادة مستوى الهرمونات وبالتالي إبطاء عملية الهضم مما ينتج عنه الشعور بحرقة في المعدة وصعوبة الهضم وبالتالي الإصابة بالغثيان.

لذلك سنعرض لكم اسباب الترجيع المستمر في الحمل كما أننا سنخبركم بالنصائح التي يجب اتباعها لتخفيف الشعور بالترجيع خلال فترة الحمل.

اسباب الترجيع المستمر في الحمل

لا يوجد سبب محدد مسئول عن الترجيع المستمر خلال فترة الحمل،

ولكن يوجد مجموعة من الأسباب الشائع حدوثها عند أغلب السيدات الحوامل، وتتلخص هذه الأسباب في الاتي:

  • في حالة كانت المرأة حامل بتوأم أو أكثر حينها ترتفع مستويات هرمون HCG وبالتالي تصاب المرأة بالغثيان.
  • في أغلب الأحيان يتسبب الحمل بجعل المرأة قادرة على شم الروائح من بعيد،
  • وبالتالي يؤدي الأمر إلى ارتفاع مستوى هرمون الإستروجين بشكل كبير مما يتسبب في الغثيان.
  • يتسبب الحمل في ارتفاع هرمون الغدد التناسلية المشيمائية البشرية HCG وخاصة في الشهور الأولى من الحمل،
  • وينبغي الإشارة إلى أن هذا الهرمون يتسبب في الشعور بالغثيان.
  • يمكن أن ينتج الغثيان والقيء أيضًا نتيجة التعرض للاجهاد الشديد وخاصةً في الشهور الأولى من الحمل.
  • في الشهور الأولى من الحمل يرتفع مستوى الإستروجين في جسم الحامل وبالتالي يؤدي إلى الشعور بالوحم مما ينتج عنه الإصابة بالغثيان والقيء.
  • هناك مجموعة قليلة من النساء الحوامل يستطيعوا التعامل مع التغيرات المبكرة للحمل،
  • ومن هذه التغيرات الإصابة بحساسية في الجهاز الهضمي، التي تنتج عن الإصابة بحساسية من بعض أنواع الطعام، كما تؤدي البكتيريا الملوية الموجودة في المعدة إلى الإصابة بالغثيان والقيء أيضًا.
  • في حالة كانت أم المرأة الحامل تعاني من الوحام حينها ستعاني المرأة أيضًا من الوحام.
  • إذا قامت المرأة بتناول أطعمة تحتوي على كميات كبيرة من الدهون حينها ستكون أكثر عرضة للوحم وبالتالي ستكون أكثر عرضة للإصابة بالغثيان والقيء.
  • إذا كانت المرأة الحامل تعاني من الصداع النصفي أو دوار الحركة حينها ستكون أكثر عرضة للإصابة بالوحم وبالتالي الإصابة بالغثيان والقيء.
  • في حالة وجود الجسم الأصفر في المبيض الأيمن للمرأة الحامل حينها تكون أكثر عرضة للإصابة بالوحم وبالتالي الإصابة بالغثيان.

اقرأ أيضًا: أعراض نقص فيتامين د وتأثيره على الجسم

تأثير الترجيع على طفلك

تخشى جميع النساء الحوامل على جنينها من أن يؤثر الغثيان والقيء عليه، ولكن ينبغي الإشارة إلى أن القيء الخفيف لا يضر بالجنين،

ولكن ينصح باستشارة الطبيب في حالة استمرار عملية القيء حتى الأسبوع الرابع عشر، وذلك حتى لا يؤثر الأمر على نمو الجنين.

ومن الجدير بالذكر أن القيء لا يكون من الأمور الجيدة حيث أنه يمكن أن يتسبب في إنقاص الوزن واضطراب مستوى المحاليل الموجودة في الجسم،

لذلك يجب استشارة الطبيب حتى لا يؤثر الأمر على الجنين.

نصائح لتقليل الترجيع المستمر في الحمل

هناك مجموعة من النصائح التي يجب اتباعها لتقليل الترجيع المستمر في الحمل وللحفاظ على نمو الجنين،

لأن الترجيع الشديد يؤثر على نمو وتطوير الجنين، وتتلخص النصائح في الاتي:

  • الحصول على قسط من الراحة وذلك لأن الاجهاد الشديد يتسبب في حدوث القيء والغثيان.
  • ضرورة تناول الطعام على فترات مع عدم الانتظار حتى الوصول إلى مرحلة الجوع
  • وذلك لأن المعدة الفارغة تؤدي إلى الإصابة بالقيء.
  • عدم التفكير في القيء قبل حدوثه وذلك لأن التفكير في الأمر يؤدي إلى حدوث القيء والغثيان.
  • ضرورة تناول كوب من الماء كل ساعة وذلك لتخفيف أحماض المعدة.
  • تناول الأطعمة المملحة.
  • تناول نعناع أو حلوى لتقليل الشعور بالغثيان والقيء.

وفي نهاية مقالنا نكون عرضنا لكم اسباب الترجيع المستمر في الحمل كما أننا اخبرناكم بمجموعة من النصائح التي تؤدي إلى تقليل الشعور بالقيء.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.