أعراض نقص الكالسيوم

0

تعرف على أعراض نقص الكالسيوم، الكالسيوم معدن حيوي يستخدمه جسمك لبناء عظام وأسنان قوية والكالسيوم ضروري أيضاً ليعمل علي صحة قلبك وعضلاتك الأخرى كما يجب، عندما لا تحصل على ما يكفي من الكالسيوم، تزيد من خطر إصابتك باضطرابات مثل مرض هشاشة العظام ونقص الكالسيوم.

"<yoastmark

أعراض نقص الكالسيوم

  • وقد لا يسبب نقص الكالسيوم في المرحلة المبكرة أي أعراض، ومع ذلك، ستتطور الاعراض مع تقدم الحالة.
  • وتشمل الأعراض الحادة لنقص الكالسيوم:
  • التشوش أو فقدان الذاكرة.
  • التشنجات العضلية.
  • الخدر والوخز في اليدين والقدمين والوجه.
  • الاكتئاب.
  • الهلوسة.
  • تشنجات عضلية.
  • مفاصل ضعيفة وهشة.
  • كسر بسيط للعظام.
  • ويمكن أن يؤثر نقص الكالسيوم في كل أجزاء الجسم، مما يؤدي الى ضعف الاظافر، تباطؤ نمو الشعر، وضعف الجلد ونحافة الجسم.
  • كما يلعب الكالسيوم دوراً مهماً في إطلاق الناقلات العصبية والتقلصات العضلية.
  • لذا، نقص الكالسيوم يمكن أن يسبب نوبات في الناس الأصحاء إذا بدأت تعاني أعراضاً عصبية مثل فقدان الذاكرة، الخدر، الوخز، الهلوسة، أو النوبات المرضية، فحدِّد موعدًا مع طبيبك في أقرب وقت ممكن.
  • فالأولاد الذين لا يحصلون على الكالسيوم الكافي قد لا يصلون الى طولهم الكامل كبالغين.
  • ينبغي أن تستهلكوا الكمية الموصى بها من الكلسيوم يومياً من خلال الطعام الذي تتناولونه، المكمِّلات، أو الفيتامينات.
  • يزداد خطر الاصابة بنقص الكلسيوم مع التقدم في السن، قد يعزى هذا النقص إلى مجموعة متنوعة من العوامل، منها:
  • ضعف مدخول الكالسيوم على مدى فترة طويلة من الزمن، ولا سيما في أدوية الأطفال التي قد تقلل امتصاص الكالسيوم بسبب النظام الغذائي الذي لا يتأثر بالأغذية الغنية بالتغيرات الهرمونية للكالسيوم، ولا سيما لدى النساء.

"<yoastmark

حاجة النساء للكالسيوم

  • وتحتاج النساء إلى زيادة مدخولهن من الكالسيوم في وقت أبكر من حياة الرجال، بدءاً من منتصف العمر.
  • وتكتسي تلبية متطلبات الكالسيوم الضرورية أهمية خاصة مع اقتراب المرأة من سن اليأس.
  • وخلال فترة انقطاع الطمث، ينبغي للمرأة أيضاً أن تزيد مدخولها من الكالسيوم للحد من خطر ترقق العظام ومرض نقص الكالسيوم.
  • إن انخفاض هرمون الاستروجين خلال انقطاع الحيض يجعل عظام المرأة تنخفض بشكل أسرع.
  • وقد يسبب أيضاً اضطراب الهورمون هيبوباراثيرودية نقص الكالسيوم.
  • الأشخاص الذين يعانون من هذه الحالة لا ينتجون ما يكفي من هرمون الباراثيرود الذي يتحكم بمستويات الكالسيوم في الدم ومن بين الأسباب الأخرى لنقص كالسيوم الدم سوء التغذية وسوء الامتصاص.
  • سوء التغذية هو عندما لا تحصل على المواد الغذائية الكافية، بينما سوء الامتصاص هو عندما لا يستطيع جسمك امتصاص الفيتامينات والمعادن التي تحتاج إليها من الطعام الذي تأكله.
  • وتشمل الأسباب الإضافية ما يلي:
  • انخفاض مستويات فيتامين دال، مما يزيد من صعوبة امتصاص أدوية الكالسيوم، مثل الفينيتون، والفينوباربيتال، والريفامبين، والستيرويدات القشرية، والعقاقير المستخدمة في معالجة مستويات الكالسيوم المرتفعة.
  • إذا فوتت جرعتك اليومية من الكالسيوم لن تصبح ناقص الكالسيوم بين عشية وضحاها ولكن لا يزال من المهم بذل جهد للحصول على كمية كافية من الكالسيوم يومياً بما أن الجسم يستخدمه بسرعة.
  • فالنباتيون يصبحون على الارجح ناقصين الكلسيوم بسرعة لأنهم لا يأكلون منتجات الألبان الغنية بالكالسيوم.
  • نقص الكالسيوم لن يسبب أعراض قصيرة الأجل لأن الجسم يحتفظ بمستويات الكالسيوم عن طريق أخذها مباشرة من العظام لكن انخفاض مستويات الكالسيوم على المدى الطويل قد يكون له آثار خطيرة.

أقرأ المزيد مغ موقع عرب تويت

آثار نقص الكالسيوم

  • اتصلوا بطبيبكم إذا كانت لديكم أعراض مرض نقص الكالسيوم.
  • سيراجع الطبيب تاريخك الطبي ويسألونك عن تاريخ عائلتك من نقص الكالسيوم وترقق العظام إذا شكّ طبيبك بنقص الكالسيوم، سيأخذون عينة دم لفحص مستوى الكالسيوم في دمك.
  • طبيبك سيقيس مستوى الكالسيوم الكلي ومستوى البومين ومستوى الكالسيوم المؤين أو “الحر”.
  • الألبومين هو بروتين يلتصق بالكالسيوم وينقله عبر الدم، إن انخفاض مستوى الكلسيوم في دمك قد يؤكد تشخيص مرض نقص الكالسيوم.
  • ويمكن لمستويات الكالسيوم العادية لدى البالغين أن تتراوح بين 8.8 و 10.4 ملليغرام في الديسيلتر، وفقاً لدليل ميرك.
  • قد تكون معرضاً لخطر الإصابة بمرض نقص الكالسيوم إذا كان مستوى الكالسيوم لديك أقل من 8.8 ملغ/ديسيلتر.
  • وعادة ما تكون مستويات الكالسيوم في الدم لدى الأطفال والمراهقين أعلى منها لدى البالغين.

نقص كالسيوم الدم لدى المواليد

  • ويحدث نقص كالسيوم الدم لدى الرضع بعد الولادة بوقت قصير.
  • وتحدث معظم حالات نقص كالسيوم الدم لدى المواليد في غضون اليومين الأولين بعد الولادة.
  • ولكن الإصابة المتأخرة بنقص كالسيوم الدم قد تحدث بعد ثلاثة أيام من الولادة، أو بعد ذلك.
  • وتشمل عوامل الخطر بالنسبة للرضع صغر سنهم ومرض السكري النفاسي.
  • وفي أغلب الأحيان يكون نقص الكالسيوم الدموي الذي يظهر في وقت متأخر ناتجاً عن شرب حليب الأبقار أو الحليب الاصطناعي باستخدام كميات كبيرة من الفوسفات.
  • وتشمل أعراض نقص كالسيوم الدم لدى المواليد ما يلي:
  • سوء التغذية.
  • النوبات.
  • توقف التنفس أو تباطؤ التنفس.
  • تسرع نبضات القلب أو أسرع من الطبيعي.
  • ويجري التشخيص عن طريق اختبار دم الرضيع لمعرفة مستوى الكالسيوم الكلي أو مستوى الكالسيوم المؤين.
  • كما سيتم اختبار مستوى الجلوكوز عند الرضيع لاستبعاد نقص سكر الدم.
  • ويشمل العلاج عادة إعطاء غلوكونات الكالسيوم عن طريق الحقن الوريدي يليه إعطاء مكملات الكالسيوم الفموية لعدة أيام.

"<yoastmark

علاج نقص الكالسيوم

  • نقص الكالسيوم عادة سهل المعالجة وهو يتضمن عادة زيادة الكالسيوم في نظامك الغذائي.
  • لا تعالجوا أنفسكم بأخذ الكثير من مكملات الكالسيوم، إن تناول أكثر من الجرعة الموصى بها دون موافقة طبيبك يمكن أن يؤدي الى مشاكل خطيرة مثل حصى الكلى.
  • وتشمل مكمِّلات الكالسيوم الموصى بها عادة ما يلي:
  • كربونات الكالسيوم، وهي أقل كربونات الكالسيوم سعراً والتي تحتوي على أكثر سيترات الكالسيوم عنصرية.
  • فوسفات الكالسيوم وهي أسهل عناصر الكالسيوم امتصاصاً، سهل الامتصاص ولا يتسبب في إمساك مكملات الكالسيوم توجد في أشكال سائلة، وأقراص، ومضغ.
  • مكملات الكالسيوم من المهم ملاحظة أن بعض الأدوية قد تتفاعل سلباً مع مكملات الكالسيوم وتشمل هذه الأدوية ما يلي:
  • حاصرات بيتا لضغط الدم مثل أتينول، التي قد تقلل من امتصاص الكالسيوم إذا أخذت في غضون ساعتين من تناول مكملات الكالسيوم.
  • مضادات الأحماض المحتوية على الألومنيوم التي قد تزيد من مستويات الألومنيوم في الدم.
  • احتباس حمض صفراوي مخفض للكوليسترول مثل الكوليستيبول، مما قد يقلل من امتصاص الكالسيوم ويزيد من فقدان الكالسيوم في البول.
  • أدوية الإستروجين، التي يمكن أن تساهم في زيادة مستويات الكالسيوم في الدم.
  • الديجوكسين، حيث أن مستويات الكالسيوم المرتفعة يمكن أن تزيد من سمية الديجوكسين.
  • مدرات البول التي يمكن أن تزيد من مستويات الكالسيوم (هيدروكلوروثيازيد) أو تقلل من مستويات الكالسيوم في الدم (فوروسيمايد).
  • بعض المضادات الحيوية مثل الفلوروكينولونات والتتراسيكلين التي يمكن تقليل امتصاصها بواسطة مكملات الكالسيوم.
  • أحياناً تغير النظام الغذائي والمكملات لا تكفي لعلاج نقص الكالسيوم في هذه الحالة، قد يرغب طبيبك في ضبط مستوى الكالسيوم بإعطائك حقناً منتظمة بالكالسيوم.
  • يمكنك توقع نتائج خلال الأسابيع القليلة الأولى من العلاج، وسيتم رصد الحالات الوخيمة من مرض نقص الكالسيوم كل فترة تتراوح بين شهر وثلاثة أشهر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.