الصحة والطب

أعراض الكوليسترول تبدأ برائحة الفم الكريهة وتنتهي بالسكتة الدماغية

تظهر أعراض الكوليسترول على الأشخاص عند ارتفاع نسبة الدهون الضارة في الدم.

لهذا يجب توخي الحذر من ارتفاعه لأنه يُسبب الكثير من المخاطر على صحة الشخص المُصاب.

كما يجب التعرف على الأسباب التي ينتج عنها ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم.

كل هذا وأكثر يمكنك التعرف عليه عند قراءة هذا المقال.

أعراض الكوليسترول

إن بعض الآراء أوضحت أن الكوليسترول ليس له أعراض واضحة، ولكن يمكن التعرف عليه من خلال إجراء الفحوصات الخاصة به.

ولكن البعض الآخر أوجد له بعض الأعراض التي يمكن عند ظهورها إجراء الاختبار من أجل التأكد من ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم.

ومن هذه الأعراض:

تورم الأطراف

البعض يعتبر أن تورم الأطراف مع حدوث خدر بها من أعراض ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم.

ويحدث ذلك نتيجة تراكم الدهون وهو ما يكون له تأثير على الدورة الدموية.

رائحة الفم الكريهة

أو ما يُعرف بـ “هاليتوسيس” وهو أحد علامات ارتفاع الكوليسترول.

ويحدث ذلك نتيجة إفراز الكبد لهذه المادة، حيث إن ارتفاع الكوليسترول في الدم يكون سبب في وجود صعوبة في عملية الهضم.

وهو الأمر الذي ينتج عنه جفاف الفم وبالتالي ظهور الرائحة الكريهة.

عسر الهضم

حدوث اضطراب في نسب الكوليسترول في الدم يكون سبب في حدوث عسر الهضم، وانتفاخ في البطن.

حيث أن الدهون تؤثر على عملية الأيض، كما أنها تتسبب في حدوث مشكلة في عملية الهضم خاصة عند تناول أطعمة غنية بالدهون.

الصداع

إن تراكم الدهون السبب الرئيسي في ارتفاع الكوليسترول وهو يكون له تأثير على الدورة الدموية.

وهو الأمر الذي يكون له تأثير على الشعور بالدوار وأيضًا فقدان التوازن، بالإضافة إلى الاحساس بالصداع الحاد.

اقرأ أيضًا: فوائد عصير الكركدية الصحية وكيفية تحضيره في المنزل

مستوى البصر

من أعراض الكوليسترول حدوث مشكلة في مستوى البصر، وهو الأمر الذي يكون سبب في حدوث ضرر.

حيث أن عدم معالجة الكوليسترول مبكرًا يكون سبب في حدوث العديد من المشاكل.

ومن هذه الأعراض حدوث اصفرار في العينين وانتفاخها وقد يصل الأمر إلى عدم وضوح الرؤية.

الإمساك

إن ارتفاع نسبة الكوليسترول يكون له تأثير على عملية الهضم.

حيث أن تراكم الدهون يكون سبب في حدوث مشكلة في أداء الأمعاء ويصل إلى حدوث نوبات إمساك.

على الرغم من أن الإمساك يكون بسبب العديد من العوامل الأخرى إلا أن أبرز هذه العوامل هو ارتفاع الكوليسترول في الدم.

آلام الصدر

من أعراض الكوليسترول الشعور بآلام في الصدر، وهي من الأعراض التي يمكن ملاحظتها.

مع استمرار هذا الشعور يكون عليك استشارة الطبيب لأن آلام الصدر تكون نتيجة لكثير من الأمراض.

حيث أن ارتفاع الكوليسترول في الدم عادة ما يكون سبب في تقييد تدفق الدم، والذي ينتج عنه ارتفاع ضغط الدم.

التعب المزمن

حيث أن الشعور بالتعب والرغبة في النوم باستمرار ولفترات طويلة يكون نتيجة للعديد من الأمراض.

إلا أن تراكم الدهون في الشرايين يكون سبب في ظهور بعض المشكلات العقلية والبدنية عند الشخص المُصاب.

مشكلات الجلد

بعض الأشخاص المصابين بارتفاع الكوليسترول تظهر عليهم بعض الأمراض الجلدية.

ومن أعراض الكوليسترول الجلدية ظهور بقع حمراء، وأيضًا شعور بالحكة والالتهابات التي يكون صعب السيطرة عليها.

حساسية اتجاه الطعام

بعض الأشخاص ممن يعانون من ارتفاع نسبة الكوليسترول تظهر عليهم أعراض حساسية تجاه بعض الأطعمة.

حيث أن تراكم الدهون يكون سبب في ظهور حساسية تجاه الأطعمة.

لمعرفة المزيد عليك مشاهدة هذا الفيديو

اقرأ أيضًا: أعراض سرطان الدم ومن أهمها النزيف

ما هو الكوليسترول؟

بعد التعرف على أعراض الكوليسترول، يكون علينا تعريف الكوليسترول.

وهو عبارة عن مادة ذو قوام شمعي، والتي تُمثل أحد أنواع الدهون التي يكون لها دور في الجسم.

حيث أن جميع خلايا الجسم تحتوي على هذه الدهون.

إلا أن الكوليسترول يساعد في إنتاج الهرمونات وأيضًا فيتامين “د” بالإضافة إلى العناصر اللازمة لإتمام عملية الهضم.

يتم الحصول على الكوليسترول من مصدرين هما الجسم نفسه، والطعام.

كما أن الجينات يكون لها تأثير على كمية الكوليسترول التي تُنتج في الكبد.

على الرغم من أهمية الكوليسترول في الجسم إلا أن زيادة نسبته تكون سبب في الكثير من الأضرار.

أنواع الكوليسترول

إن أعراض الكوليسترول تكون نتيجة لظهور الكوليسترول الضار، لهذا يكون علينا التعرف على أنواع الكوليسترول، وهي:

الكوليسترول الضار

هو عبارة عن بروتين دهني يكون منخفض الكثافة.

وهو النوع الذي يكون مسئول عن حمل الكوليسترول من الكبد إلى خلايا الجسم.

الكوليسترول الجيد

يكون عبارة عن بروتين دهني ذو كثافة مرتفعة.

وهو المسئول عن نقل الكوليسترول من الدم إلى الكبد.

اقرأ أيضًا: طرق علاج القولون العصبي وأهم أسبابه

أضرار ارتفاع الكوليسترول في الدم

إن أعراض الكوليسترول تكون العلامة لوجود ارتفاع في نسبة الكوليسترول في الدم.

وهو الأمر الذي ينتج عنه الكثير من الأمراض التي يكون لها تأثير مباشر على صحة القلب.

حيث أن ارتفاع الكوليسترول في الدم ينتج عنه الكثير من الأمراض والتي من ضمنها:

مرض الشريان التاجي

حيث أن تراكم الدهون الثلاثية والكوليسترول تحديدًا النوع الضار منه يكون سبب في تضييق الشرايين.

خاصة الشرايين التي تعمل على تغذية القلب بالدم، وهو الأمر الذي يكون سبب في تقليل أو منع تدفق الدم والأكسجين إلى القلب.

أعراض الكوليسترول
أعراض الكوليسترول

مرض الشريان الطرفية

من أعراض الكوليسترول وجود خدر بالأطراف، والذي يكون بسبب تضيق في الشرايين الطرفية.

هذه الشرايين التي تعمل على تزويد الساقين والذراعين وأيضًا المعدة والرأس بالدم.

على أن تضيق الشرايين في الساقين وهي الأكثر انتشارًا بين الأمراض الأخرى.

مرض الشريان السباتي

هو من الأمراض التي تُزيد فرص الإصابة بأمراض السكتة الدماغية.

ويكون ذلك نتيجة تراكم اللويحات في الشرايين السباتية، وهي التي تقع على جانبي الرقبة.

السكتة الدماغية

وهي تحدث بسبب انقطاع تدفق الدم إلى الدماغ، والتي من مضاعفاتها حدوث مشاكل في الرؤية والكلام.

وقد يصل الأمر إلى حد الشلل أو الوفاة، لأن خلايا الدماغ تبدأ بالموت، في حال انقطاع الدم لعدة دقائق.

والذي يؤدي إلى حدوث تلف دائم في الدماغ مع وجود إعاقة تمتد لفترة طويلة تكون نتيجة تعطل أجزاء من الجسم التي تتحكم بها الدماغ.

اقرأ أيضًا: عملية حرق الدهون وأفضل الأوقات التي تزيد معدلاتها وأسباب بطء حرق الدهون

الوقاية من ارتفاع الكوليسترول في الدم

من أجل تفادي أعراض الكوليسترول أو الإصابة به، يكون عليك اتباع بعض الأمور من أجل الوقاية من الإصابة به.

حيث يمكنك اتباع ما يلي:

الالتزام بنظام غذائي صحي

حيث أن اتباع نظام غذائي يعتمد على الخضروات والفاكهة يكون ضمان لتقليل الدهون المشبعة والدهون المتحولة في الغذاء.

حيث يمكن الاعتماد على الزيوت الصحية في الطهي مثل الزيوت النباتية.

كما أنه من الأفضل الابتعاد عن اللحوم الحمراء أو منتجات الألبان كاملة الدسم، ومن المؤكد الأطعمة المقلية.

أيضًا يمكن الاعتماد على بعض الأعشاب مثل أعشاب المورينجا وأيضًا بعض أنواع الريحان من أجل خفض مستوى الكوليسترول.

زيادة النشاط البدني

حيث أن نظام الحياة الذي يعتمد على نشاط بدني منخفض يكون سبب في خفض مستوى الكوليسترول النافع.

كما أنه يُزيد من معدل الكوليسترول الضار في الجسم.

الإقلاع عن التدخين

لأن ذلك يساعد على خفض مستوى الكوليسترول في الدم وبالتالي حماية الشرايين.

فقدان الوزن الزائد

حيث أن خسارة الوزن الزائد يساعد على تحسن مستوى الكوليسترول في الدم حتى وإن كان ذلك بنسبة صغيرة.

بهذا يكون التعرف على أعراض الكوليسترول من الأمور السهلة والواضحة، كما يمكن الوقاية منه من خلال اتباع بعض العادات الصحية.

للمزيد بمكنكم الدخول على صفحة الفيس بوك.

وأيضًا صفحة تويتر.

زر الذهاب إلى الأعلى