أضرار العادة السرية عند الرجال..المخاطر والمضاعفات

0

أضرار العادة السرية عديدة وتؤثر على الرجال أكثر من النساء، فهي طريقة غير صحية يستخدمها الرجال لإشباع الرغبة الجنسية ، حيث يلجأ إليها العديد من الأولاد ، خاصة في مرحلة المراهقة، ويمكن أيضًا ممارستها من قبل بعض الرجال المتزوجين.

أضرار العادة السرية

وتجدر الإشارة إلى أن هذه العادة تسبب مشاكل جنسية تتعلق بممارسة الشخص خلال فترة المراهقة

وبعض الأشخاص يدمن عليها ويعتاد عليها بشكل يومي وهنا تكمن الخطورة

وبغض النظر عن حكم الدين بشأن ممارسة العادة السرية، الا أن ممارستها بشكل متكرر والاعتياد عليها قد يسبب أضرار ومشاكل صحية تتمثل في الآتي:

ضعف الانتصاب

العادة السرية سبب رئيسي من أسباب ضعف  سواء كان القضيب منتصبًا تمامًا أو لا عدم قدرة العضو الذكري على الانتصاب لفترة طويلة

وقد يصل أحيانا الى فشل الانتصاب أثناء الممارسة، وهذا لأن حك القضيب بعنف يسبب تهتك وتدمير الأجسام الكهفية

اقرأ ايضا: تفاصيل عملية اللوز وأهم النصائح لتجنب المخاطر والمضاعفات

احتقان البروستاتا

تكرار ممارسة العادة السرية يسبب احتقان البروستاتا بشكل خاص نتيجة التعرض المستمر للإثارة الجنسية دون الرضا الجنسي الكامل ، مثل ما يحدث في الجماع ،

وكما هو الحال في العلاقة الزوجية عن طريق القذف خارج المهبل في بعض الحالات ،

وقد تم توضيح أن هذه المسألة تسبب عدم الرضا الجنسي التام لدى الزوج ، على عكس ما يحدث عند القذف داخل المهبل، وتكرار ذلك يسبب احتقان البروستاتا ،

وهذا هو بالضبط نفس الشيء كما هو الحال مع الاستمناء ،

وتكرار احتقان البروستاتا يمكن أن يؤدي إلى انتقال ميكروب مثل الاستاف نتيجة احتقان البروستاتا.

سرعة القذف

تؤثر العادة السرية على الحالة النفسية بشكل كبير، بما في ذلك عدم وجود شريك جنسي أثناء العادة، حيث المتعة الوحيدة هي فقط من خلال القذف،

مما يؤدي إلى القذف المبكر ، وتقول أحدث النظريات أن عدم وجود (السيروتونين) هو السبب الرئيسي للإصابة بالقذف المبكر ،

ولكن الجانب النفسي للعادة السرية مع احتقان البروستاتا يمكن أن يزيد من هذه المشكلة.

اقرأ أيضا: أسباب اللجوء إلى عملية استئصال الغدة الدرقية ومخاطرها

الاكتئاب والإجهاد وضعف التركيز

ممارسة العادة السرية باستمرار يؤدي إلى ضعف البروستاتا وبالتالي انخفاض في كمية هرمون التستوستيرون،

فإن عدم وجود ما يكفي من هذا الهرمون داخل جسم الرجل يسبب علامات الشيخوخة لتظهر في سن مبكرة والتي تتمثل في فقدان الشعر.

والدماغ مع كل عملية قذف، يفرز الجسم في الدماغ هرمون يسمى الدوبامين، الذي يعمل على جعل الناس يشعرون بالتعب والنعاس.

زيادة تركيز هذا المركب عن طريق الاستمناء المتكرر خلال النهار يقلل من وظيفة الدماغ

ويسبب مشاكل ذات صلة بالأعصاب تشمل :الاكتئاب, الإجهاد, فقدان التركيز, ضعف الذاكرة وغيرها.

المشاكل الزوجية

الاعتياد على ممارسة العادة السرية المفرط خلال الفترات القريبة من الزواج يمكن أن يؤدي إلى نوع من الإدمان عليه،

مما يتسبب في عدم تمتع الإنسان بالجماع الجنسي، ويلجأ إلى ممارسة الاستمناء نتيجة اعتياده عليه لسنوات،

وهذه المشكلة تسبب العديد من الخلافات الزوجية العميقة، إذ يصعب على الشخص الاستمتاع بالجنس إلا من خلال يده نتيجة لتعود المخ على هذا الأمر لسنوات.

تأخر القذف

يعاني الشخص الذي اعتاد على ممارسة العادة السرية وهو أعزب من سرعة القذف بعد الزواج

ويرجع ذلك نتيجة أن المهبل لا يوفر له نفس الاحساس الذي يوفره احتكاك اليد مما يسبب تأخر القذف ،

وهذا يحتاج إلى العلاج النفسي من خلال بعض التمارين المحددة بين الزوجين للتغلب على هذه المسألة.

وأخيرا فإن العادة السرية شعور وهمي وأمر زائف، وهذا بسبب أن الشعور بالسعادة بعد ممارسة العادة السرية لا يدوم طويلا بل يشعر المرء بالأحباط والاكتئاب بعد الانتهاء منها

وللأسف قد تلحق الضرر ببعض الأشخاص وتسبب لهم الادمان عليها ويفضل عدم الاعتياد عليها لتجنب المخاطر التي ذكرناها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.