الصحة والطب

6 أسباب تأخير الحمل وطرق العلاج الصحيحة .. منها تكييس المبايض

أسباب تأخير الحمل .. تأخر الحمل هو هاجس يطارد العديد من الأزواج، ولكن قد يكون بسبب مشكلة بسيطة تحتاج فقط إلى تغيير نمط الحياة، أو العلاج البسيط،
ويمكن أن يكون أيضًا نتيجة لمشاكل تتعلق بالجهاز التناسلي للمرأة والهرمونات.

العديد من النساء يبحثن عن تلك الأسباب التي تعيق الحمل، لمعرفة السبب الحقيقي من بين عدة أسباب تتمثل في الآتيالحمل 1

أسباب تأخير الحمل

اضطراب هرموني

الهرمونات تؤثر بشكل كبير على صحة الأعضاء الداخلية للجسم ومشاكل الخصوبة لدى النساء التي قد تكون أحد أسباب تأخر الحمل.

حيث تؤدي زيادة أو انخفاض الهرمونات إلى فشل التغيرات الهرمونية اللازمة لإتمام عملية الإباضة داخل الرحم، مما يسبب مشاكل في الإنجاب.

انسداد قناة فالوب

قناة فالوب هي الوسيط بين المبايض المسؤولة عن إنتاج البويضات والرحم الذي يستقبل البويضة بعد الإخصاب وعند انسداد مجرى القناة لا يتم إكمال عملية الخصاب
وبالتالي لا يحدث إنجاب، من أساب انسداد قناة فالوب التلوث أو اتعرض لبعض العمليات الجراحية.

مشاكل الرحم

تعاني بعض النساء من مشاكل صحية تمنع الحيوانات المنوية من الوصول إلى الرحم، وبالتالي هناك مشكلة في خصوبة المرأة وعدم اكتمال الحمل نفسه.

اقرأ  أيضا: علاج مرض الحزام الناري والأعراض الناتجة عنه

تكييس المبايض

وهي حالة طبية يطلق عليها اسم “متلازمة تكييس المبايض”، يحدث فيها اختلال هرموني يؤدي إلى زيادة نسبة الهرمونات الذكرية،
وبالتالي تحدث تعديلات كبيرة في الهرمونات المسؤولة عن الحمل، مما يؤثر على عملية الإباضة نفسها أو يمنعها.

الورم الليفي

هناك نوع من الورم الحميد يسمى الورم الليفي، الذي يؤثر على الرحم في بعض النساء ويؤدي إلى نمو كبير في خلايا الورم في بطانة الرحم، مما يمنع الحمل.

يمكن علاج الأورام الليفية ببعض العمليات الجراحية الطبية البسيطة، وبعد فترة من العلاج، قد تتمكن النساء من الحمل مرة أخرى.

انسداد عنق الرحم

هذا ما يحدث بسبب عدم إفراز المخاط الذي من المفترض أن يساعد الحيوانات المنوية على الانتقال إلى الرحم بطريقة طبيعية وصحية.

نمو البويضة

في بعض الأحيان قد لا تنمو البويضة بشكل صحيح داخل الرحم، ولا تكتمل، وليست جاهزة للإخصاب، مما يقلل بشكل طبيعي من حدوث الحمل.

خلل الجسم الأصفر

عند حدوث خلل في الجسم الأصفر، لا ينتج الرحم الكمية المناسبة بعد الإباضة، لذلك لا توجد إمكانية للإباضة الصحية ولن يتمكن الرحم من تلقي أي بويضة مخصبة، ويكون الحمل غير مكتمل في هذه الحالة.

نحافة شديدة أو زيادة كبيرة في الوزن

 تأخير الحمل تزداد فرص الحمل عندما يكون الرجل وصحة المرأة بحالة جيدة، لذلك إذا كان أحد الأزواج يعاني من زيادة الوزن
أو النحافة أو أقل من المعدل الطبيعي فهذا سبب مباشر يقلل من فرص الحمل
وفي هذه الحالة يجب اتباع نظام غذائي مناسب للحالة لفقدان أو لزيادة الوزن واستشارة طبيب متخصص.

علاج تأخر الحمل
علاج تأخر الحمل

الضغط النفسي

 تأخير الحمل الحالة النفسية للمرأة هي من أسباب تأخير الحمل ، حيث يؤثر الضغط العصبي الشديد بشكل مباشر على الهرمونات، مما يؤدي بدوره إلى اختلال التوازن في الإباضة، مما يجعل الدورة الشهرية غير منتظمة،
لذلك، يجب على المرأة التي تحاول الحمل أن تهدأ وتبتعد عن الضغط النفسي الشديد قدر الإمكان.

نمط حياة غير صحي

ممارسة نمط حياة غير صحية يؤثر كثيرا على فرص المرأة في الحمل إذا كانت تتعرض بشكل مزمن للمعادن والمواد الكيميائية، كالتدخين وشرب الكحول وعدم الاهتمام بالكشف الدوري.

 تأخير الحمل وتجدر الإشارة إلى أن المرأة بحاجة إلى إجراء بعض الاختبارات الطبية، التي ستحدد بسهولة مشاكل الخصوبة لديها. وكلما كان الفحص شاملاً، كلما كانت فرص الشفاء أكبر.

اقرأ أيضا: أضرار العادة السرية عند الرجال..المخاطر والمضاعفات

للمزيد يمكنكم الدخول على صفحة الفيس بوك.

وأيضًا صفحة تويتر.

زر الذهاب إلى الأعلى